أهالي ريف حلب ينتفضون ضد تنظيم "جبهة النصرة"

خرج العشرات من أهالي بلدة "الأتارب" بالريف الغربي لمدينة حلب شمال سوريا بمظاهرات تندد بالممارسات الوحشية لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي ضد الأهالي المدنيين، مطالبين عناصر التنظيم بالخروج فوراً من البلدة ، حيث أشعلوا الإطارات على الطريق الرئيسي المؤدي إلى معبر "باب الهوى" الحدودي مع تركيا للتعبير عن استيائهم الشديد من "النصرة".

أهالی ریف حلب ینتفضون ضد تنظیم "جبهة النصرة"

وحسب ناشطين ميدانيين فإن الهدف الرئيسي للمظاهرات، طرد "جبهة النصرة" من قرى وبلدات ريف حلب، بعد أن حشد التنظيم عناصره على أحد الطرقات برشاشات الدوشكا، لاعتقال أحد الأشخاص من منزله على خلفية شجار جرى بينه وبين أحد عناصر التنظيم.
وشهدت "الأتارب"، خلال الأشهر والأسابيع الأخيرة، خروج تظاهرات شبه مستمرة ضد "النصرة"، حملت مطالب أبرزها خروج التنظيم من البلدة والإفراج عن المعتقلين لديها من أبناء "الأتارب"، حيث شنت "النصرة" مؤخراً حملة اعتقالات ضد المدنيين، إضافة إلى أسر عناصر باقي الفصائل المسلحة المتواجدة في ريف حلب، الأمر الذي أشعل حرب اغتيالات متبادلة بين الطرفين.
وتأتي الاحتجاجات في الأتارب بعد يومين من تظاهرة خرجت في مدينة خان شيخون التابعة لمحافظة إدلب، طالبت بـ"خروج جبهة النصرة من المدينة"، كما نادت بـ"سقوط" متزعم الجبهة أبي محمد الجولاني.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة