تظاهرات احتجاجية أمام مقر رئيس الوزراء البريطاني قبيل وصول الارهابي نتنياهو الى لندن

تظاهر مئات البريطانيين أمام مقر الحكومة البريطانية احتجاجا على زيارة رئيس حكومة كيان الاحتلال الصهيوني الارهابي بنيامين نتنياهو ، الذي وصل الى لندن أمس الاربعاء حيث ترافق هذا الاحتجاج مع توقيع 107 الآف شخص في بريطانيا على عريضة تطالب الحكومة بالقاء القبض علي نتنياهو ، لارتكابه "جرائم حرب" فيما حصلت مشادات بين انصارالشعب الفلسطيني ومؤيدين للكيان الغاصب للقدس ما اضطرت الشرطة البريطانية الى الفصل بينهما بعد حصول هذه المشادات .

تظاهرات احتجاجیة أمام مقر رئیس الوزراء البریطانی قبیل وصول الارهابی نتنیاهو الى لندن

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم‌" الدولية للأنباء أن الشرطة البريطانية قالت في بيان لها  " حوالي الظهر توجه عدد من المتظاهرين من المجموعتين الى شارع وايتهول وقاموا بسد الطريق لفترة قصيرة. تم توقيف عدد صغير من المحتجين لارتكابهم تعديات مختلفة بما فيها سد الطريق ومهاجمة واصابة سيارة باضرار".

وتجمع انصار الشعب الفلسطيني امام مقر الحكومة احتجاجا على زيارة نتانياهو الذي وصل الى لندن امس وسيلتقي رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الخميس ثم يعود الى الاراضي المحتلة يوم غد الجمعة.

وردد المتظاهرون هتافات مثل "اقبضوا على نتانياهو" او "مجرم حرب" فيما كتب على اللافتات التي رفعوها "قاتل الاطفال". ولوح آخرون باعلام بينها على الاقل اثنان لحزب الله اللبناني. وتجمع قبالتهم حوالى مئة شخص يحملون اعلام كيان الاحتلال. وانتهت التظاهرتان حوالي الثانية والنصف بعد الظهر وفق الشرطة.

وقد وقع اكثر من 108 الاف شخص عريضة على موقع البرلمان البريطاني الالكتروني تطالب بالقبض علي رئيس وزراء الاحتلال لارتكابه "جرائم حرب" وخصوصا خلال العدوان على غزة في صيف 2014 والتي خلفت دمارا هائلا في القطاع حيث استشهد 2251 فلسطينيا معظمهم من المدنيين. وردت الحكومة البريطانية رسميا مؤكدة ان رؤساء الدول الزائرين لديهم حصانة من الملاحقة القضائية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة