صحيفة الواشنطن بوست تسلط الضوء علي خطاب الامام الخامنئي ورفضه المفاوضات مع أمريكا

سلطت صحيفة الواشنطن بوست الامريكيه الاضواء علي الخطاب الذي القاه الامام الخامنئي أمس الاربعاء وقالت " ان المرشد الايراني رفض المفاوضات الواسعة النطاق مع أمريكا " وأكدت بأن سماحته شدد علي أن الاتفاق النووي الذي توصلت اليه الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة القوي السداسية الدولية بالعاصمة النمساوية فيينا لن يفتح الباب أمام الدخول في مفاوضات مباشرة مع أمريكا أبدا.

صحیفة الواشنطن بوست تسلط الضوء علی خطاب الامام الخامنئی ورفضه المفاوضات مع أمریکا

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن الصحيفة أشارت الصحيفة الي تأكيد قائد الثورة الاسلامية بأن طهران لن تسمح لواشنطن بالتغلغل الي داخل ايران وتابعت تقول " ان الامام الخامنئي كرر مطلبه بالقضاء علي «اسرائيل» وربما كان يريد بهذا الكلام طمأنه المعارضين للاتفاق النووي ".
ويعتبر الموقف المشترك لكل من الجمهورية الاسلامية الايرانية وأمريكا في مكافحة عصابة داعش الارهابية في كل من العراق وسوريا أحد المواضيع المحتملة للتفاوض بين البلدين.
وقد اعتبر الامام الخامنئي المحاولات الامريكية لاجراء مفاوضات مع ايران الاسلامية ذريعة للتغلغل في داخل البلاد وفرض مطاليب البيت الابيض علي طهران مؤكدا أن ايران الاسلامية دخلت في المفاوضات مع واشنطن في موضوع البرنامج النووي فقط حيث أثبت الفريق النووي الايراني كفاءته في هذه المفاوضات.
وشدد قائد الثورة الاسلامية في خطابه الذي القاه أمس الاربعاء لدي استقباله الآلاف من أبناء الشعب الايراني في حسينية الامام الخميني طاب ثراه علي أن طهران تفاوضت مع واشنطن في الملف النووي ولن تتفاوض معها في المواضيع الاخري.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة