مسؤول أمريكي: "داعش" يستخدم أسلحة كيماوية في سوريا والعراق

أكد مسؤول امريكي ، ان تنظيم "داعش" الإرهابي يمتلك أسلحةً كيميائية وقد استخدمها في العراق وسوريا، كاشفا انه تم العثور على الأدلة الكافية التي تظهر نوعية الأسلحة المستخدمة وطريقة تصنيعها، ومشيراً الى أن إلادارة الامريكية رصدت أربع اأحداثٍ على الأقل استخدم فيها التنظيم عناصر تحتوي على الخردل على جانبي الحدود العراقية السورية.

مسؤول أمریکی: "داعش" یستخدم أسلحة کیماویة فی سوریا والعراق

وأكد المسؤول لشبكة الـ"بي بي سي" ان اجهزة الاستخبارات الامريكية تضع ثلاثة تفسيرات محتملة لكيفية حصول "داعش" على هذا العنصر الكيماوي القاتل، مشيراً إلى أن تصنيع التنظيم لهذا العنصر هو أكثر الوسائل المحتملة في نظر الاستخبارات.

وفي هذا الصدد، أوضح ان الإدارة الامريكية تعتبر ان "داعش" يمتلك خلية بحثية صغيرة نشطة مختصة بالأسلحة الكيماوية لتحديد أفضل سبل الاستفادة منها"، أما النظريات البديلة الأخرى فهي أن "مسلحي التنظيم عثروا على مخابئ للأسلحة الكيماوية في العراق أو في سوريا"، وفق مزاعمه.

وأضاف المسؤول الأمريكي أنه "من غير المحتمل أن يكون المسلحون عثروا على العنصر الكيماوي في العراق، لأن الجيش الأمريكي كان سيكتشفها غالبا خلال حملته العسكرية قبل حوالي عشر سنوات"، كما استبعد أن "يكونوا قد حصلوا على العنصر الكيماوي من الجيش السوري قبل إجباره على تسليم مخزونه تحت التهديد بضربات جوية أمريكية عام 2013".

وأشار المسؤول الأمريكي إلى أن "النظرية الأكثر احتمالا هي أن هذا العنصر يُصنع باستخدام المعلومات العلمية المتاحة على نطاق واسع"، وقال إن عنصر الخردل ليس صعب التصنيع".

ولفت إلى ان "عنصر الخردل ربما يستخدم في صورة مسحوق ويوضع في متفجرات تقليدية مثل قذائف الهاون، وعندما تنفجر هذه المتفجرات، فإن التراب المليء بالخردل سيؤذي الأشخاص الذين يتعرضون له"، مؤكدا ان الإدارة الامريكية تعلم تماماً ان "داعش"يستخدمون الخردل، ويصنعوه".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة