جوليان أسانج : خطط أمريكا للإطاحة بالرئيس الأسد تعود إلى ما قبل العام ٢ ٦

كشف مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج في معرض حديثه لقناة "روسيا اليوم" عن كتابه الجديد "ملفات ويكيليكس"، إن واشنطن كان لديها خطط للإطاحة بالرئيس السوري بشار الاسد منذ فترة طويلة قبل اندلاع الاحتجاجات في البلدان العربية عام ٢ ١١ ، تعود الى ماقبل عام 2006 ، وقال إن الخطط الأمريكية في هذا الشأن تعود إلى عام ٢ ٦ منذ تولي السفير الأمريكي ويليام روبوك منصبه فى دمشق .

جولیان أسانج : خطط أمریکا للإطاحة بالرئیس الأسد تعود إلى ما قبل العام ٢  ٦

وكانت الخطط تتمحور حول استغلال عدة عناصر لخلق حالة من الذعر داخل الحكومة السورية لدفعها لارتكاب أعمال مبالغ فيها ولبث المخاوف من أنها ستتعرض لانقلاب .

وأضاف أن "الحكومة الأمريكية كانت تعمل على نشر فكرة أن المتطرفين يعبرون الحدود من العراق ويجب مواجهتهم، كما يجب إظهار الحكومة السورية فى هذا الشأن فى مظهر ضعيف".

وذكر أسانج أن "أهم جزء من الخطة هو نشر الشائعات التي تؤدي إلى إشعال التوترات بين السنة والشيعة، مثل أن إيران تحاول تشييع السنة الفقراء، لتصعب على إيران فكرة أن يكون لها نفوذ فى المنطقة، ولزيادة الصعوبة أيضا على الحكومة السورية في أن يكون لها تأثير على الشعب"، مضيفا أن "صورة التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" الحالي يوضح لنا حقيقة الأمر داخل وحول سوريا"، مشيرا إلى أن "جزءا من المشكلة في سوريا يكمن في حلفاء الولايات المتحدة الذين يمولون عمليات التسليح، وكذلك الكيان الصهيوني الذي سيتمكن من الاحتفاظ بمرتفعات الجولان للأبد إذا انهار استقرار سوريا".

وأكد أن "الولايات المتحدة ما زالت بمثابة إمبراطورية، وأنها عندما تريد الحصول على شيء فإنها تستغل سفاراتها وقواعدها العسكرية ووجودها فى المنظمات الدولية لتحقيق ما تريد".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة