داعش يعدم ضباطا سابقين وعضو مجلس محافظة رغم اعلانهم التوبة وفقا لاحكامه

نفذت عصابات "داعش" الارهابية جريمة جديدة في محافظة نينوى شمالي العراق ،حيث اعدمت ضباطا سابقين وعضو مجلس محافظة رغم اعلانهم التوبة وفقا لأحكامهم في وقت سابق ليأمنوا عقابهم ،غير أن هذه التوبة المشؤومة لم تنقذهم من اجرام هذه العصابات الارهابية- الاجرامية التي احرقت ودمرت الحرث والنسل .

داعش یعدم ضباطا سابقین وعضو مجلس محافظة رغم اعلانهم التوبة وفقا لاحکامه

وافاد مصدر محلي في محافظة نينوى العهراقية ،بان التنظيم الارهابي اقدم على اعدام ثلاثة ضباط كبار سابقين مع ابن احدهم وعضو مجلس محافظة سابق ،ممن اعلنوا توبتهم في وقت سابق من عشيرة المتيوت احدى العشائر العربية التي تتمركز في قرى ونواحي غرب الموصل.

وقال المصدر،إن "عناصر داعش نفذوا حكم الإعدام بحق كل من العقيد فيصل المتيوتي مدير شرطة ناحية البعاج والمقدم درزي المتيوتي احد ضباط شؤون الداخلية في مديرية شرطة قضاء سنجار والمقدم فلاح المتيوتي وولده جندي في الجيش العراقي ومحمد حسن المتيوتي عضو سابق في مجلس محافظة نينوى".

أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة