انتقادات سعودية للكويت لعدم مشاركتها في العدوان على الشعب اليمني

تتعرض دولة الكويت الى حملة انتقادات وضغوط مكثفة على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل نشطاء سعوديين وتكفيريين كويتيين بسبب عدم إرسالها قوات للمشاركة الى جانب المملكة في عدوانها على اليمن، وركزت معظم الانتقادات على "تويتر" على تذكير الكويت بوقوف السعودية معها ايام غزو العراق عام 1990،وتأكيدها على انه لولا السعودية لكان حال الكويتيين مثل اللاجئين السوريين الآن.

انتقادات سعودیة للکویت لعدم مشارکتها فی العدوان على الشعب الیمنی

وركزت معظم الانتقادات على "تويتر" على تذكير الكويت بوقوف المملكة معها ايام غزو العراق عام 1990، وقال مغرد سعودي، يطلق على نفسه اسم "الاقلاع" على تويتر"، " ردوا الجميل يالكويتيين للسعوديين فلو لم نستقبلكم ايام غزو صدام لكان حالكم مثل حال السوريين في المجر والنمسا".

وكانت الكويت وسلطنة عمان هما الدولتان الوحيدتان في دول مجلس تعاون الخليج الفارسي اللتان لم ترسلا قوات برية للمشاركة في العدوان الذي يخوضه ما يسمى التحالف العربي بزعامة السعودية على الشعب اليمني.

وقالت مصادر كويتية لصحيفة "رأي اليوم" أن الحكومة الكويتية لا تريد أن تكون طرفا في أي عدوان بري على اليمن، لأن أياديها احترقت بالمشاركة في الحرب الصدامية التي فرضت على إيران إلى جانب العراق بضغط سعودي ودفعت ثمنا باهظا لاحقا".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة