بوتين: لا بديل عن اتفاقيات مينسك لتسوية الأزمة بأوكرانيا

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه لا يوجد بديل لاتفاقيات مينسك، مشيرا إلى أن مصير دونباس لا تحدده روسيا،وقال للصحفيين خلال وجوده في سيفاستوبل بالقرم "فيما يخص تنفيذ اتفاقات مينسك لا يوجد أي بديل برأي لها، والأهم مما يجب فعله، هو إقامة اتصال مباشر بين سلطات كييف وسلطات جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك لتنفيذ اتفاقات مينسك".

بوتین: لا بدیل عن اتفاقیات مینسک لتسویة الأزمة بأوکرانیا

وذكر بأن الاتفاقات تشمل إجراء تغييرات في الدستور واتخاذ قانون حول انتخابات محلية بالتوافق مع دونباس، الأمر الذي لا يحصل بعد، فيما يُعتبر مشكلة محورية.

وأضاف أنه يجب اتخاذ قانون عفو، إذ "كيف من الممكن إجراء حوار مع أناس يخضعون للملاحقة الجنائية، ورابعا، يجب في النهاية بدء العمل بالقانون الذي قد اتخذه الرادا (البرلمان الأوكراني) حول الوضع الخاص لهذه الأراضي (في دونيتسك ولوغانسك). إنها جميعا بنود جوهرية للتسوية السياسية بالذات".

ولم يستثن بوتين تأجيل تطبيق اتفاقات مينسك، مؤكدا أن الأهم هو تنفيذها، ومنوها إلى أنه "من الأفضل السعي إلى ما توصلنا إليه في مينسك".

واستطرد قائلا: "الأهم اليوم هو وقف القصف من جانب القوات المسلحة (الأوكرانية) وما يسمى بالكتائب المتطوعة في الدونباس".

وفي معرض رده تعليقا على الدعوات الصادرة من دونباس لانضمام جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين إلى الاتحاد الروسي، أعلن بوتين أن هذه أسئلة جدية تخص مصير بشر ولا تحل في الشارع.

وقال بوتين: "نحن في القلب والروح مع دونباس، ولكن للأسف، لا تحل هذه المسائل في الشارع. إنها أسئلة جدية تخص مصير كل روسيا والناس الذين يعيشون في دونباس".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة