"فتح" تدعو إلى النّفير العام دفاعا عن الأقصى

دعت "حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح" الشعب الفلسطيني في الضفة وداخل الأراضي المحتلة عام 1948، إلى "النّفير العام إلى القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك، من أجل الدفاع عن مسرى النبي(ص) في وجه الاحتلال الصهيوني الذي يستبيحه ويعتدي على المصلين والمرابطين والمرابطات منذ الصباح".

"فتح" تدعو إلى النّفیر العام دفاعا عن الأقصى

وطالب المتحدث باسم "فتح"  رأفت عليان، في بيان صحفي،بـ "مضاعفة الجهدين العربي والإسلامي للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك من عمليات التهويد"، مشددا على أن  "المرحلة التي يمر بها المسجد الأقصى خطيرة جداً .. و أن الاعتداءات المتكررة عليه باتت تفرض على الجميع واجب النفير العام إليه والدفاع عنه أمام الغطرسات «الإسرائيلية» الباطلة".

وقال عليان "إن الاحتلال «الإسرائيلي» تمادى في عدوانه المتواصل على المسجد الأقصى المبارك ووصل إلى درجة لم يسبق أن وصلها سابقا، وباتت اقتحامات سوائبه (المستوطنين الصهاينة ) للمسجد تتم تحت رعاية حكومية رسمية".

وحذر الناطق باسم "فتح"، من خطورة الانتهاكات الصهيونية،داعيا الأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع إلى "التدخل الفوري والسريع واتخاذ السبل كافة من أجل حماية المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الفلسطينية".

وأكد على ضرورة أن تبقى قضية القدس "هي الأبرز والأكثر مركزية في مشهد النضال الفلسطيني والصراع مع الاحتلال"، وقال: ليس هناك قضية يمكن أن تتقدم على هذه القضية، فالقدس هي الأساس ليس فقط على صعيد الشعارات وإنما على مستوى العمل على الأرض. 

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة