المقاومة تدعو للنفير يوم الجمعة وتؤكد صبرنا لن يطول تجاه ما يجري بالأقصى

أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية في مؤتمر صحفي عقد في مدينة غزة امس الأحد، أن صبرها لن يطول تجاه جرائم الاحتلال الصهيوني ضد المسجد الأقصى المبارك والمرابطين ومخططاته التهويدية التي تهدف إلى تقسيم الأقصى زمانياً ومكانياً تمهيداً لهدمه وبناء الهيكل المزعوم.

المقاومة تدعو للنفیر یوم الجمعة وتؤکد صبرنا لن یطول تجاه ما یجری بالأقصى

وحملت الفصائل،الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن تداعيات الهجمة الشرسة تجاه المسجد الأقصى من قبل قطعان المستوطنين الصهاينة،وقالت: إن مخططات الاحتلال التي يسعى لتنفيذها لن تسمح فصائل المقاومة بتمريرها"، لافتاً إلى أن "المساس بالأقصى هو اعتداء على عقيدتنا الإسلامية".

وقد حيت فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، "أهلنا في القدس المرابطين والمرابطات في باحات المسجد الأقصى المبارك على وقوفهم بأرواحهم وأجسادهم في وجه المحتل الغاصب".

ودعت الفصائل الشعب الفلسطيني في الضفة المحتلة وفي القدس وأراضي عام48 إلى شد الرحال تجاه المسجد الأقصى المبارك للدفاع عن الأقصى وحمايته من دنس المحتلين الغاصبين.

واستهجنت الفصائل ضعف الموقف الرسمي للسلطة الفلسطينية وبعض الدول العربية والإسلامية تجاه ما يجري في المسجد الأقصى المبارك من اعتداء واقتحامات متكررة.

ودعت فصائل المقاومة السلطة لوقف التنسيق الأمني ورفع أيديها عن المجاهدين ليأخذوا دورهم في حماية المسجد الأقصى المبارك.

وفي نهاية المؤتمر دعت فصائل المقاومة، لاعتبار يوم الجمعة المقبل يوماً للنفير العام نصرة للمسجد الأقصى المبارك.

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة