ثالث اقتحام صهيوني للمسجد الاقصى خلال الساعات الـ 24 الماضية

واصلت قوات الاحتلال الصهيونية ولليوم الثاني على التوالي , اقتحامها لباحات المسجد الاقصى والمسجد القبلي, وألقت القنابل الصوتية وأطلقت الأعيرة المطاطية في باحات الحرم, مما ادى لإصابة 5 مرابطين بينهم مسن وصفت إصابته بالخطيرة.

ثالث اقتحام صهیونی للمسجد الاقصى خلال الساعات الـ 24 الماضیة

قال مدير المسجد الاقصى، الشيخ عمر الكسواني، إن العشرات من أفراد شرطة الاحتلال الصهيوني ، اقتحموا المسجد الأقصى في القدس المحتلة صباح اليوم الإثنين.

وأضاف الشيخ الكسواني في اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول للأنباء، من داخل المسجد الأقصى: " اقتحم نحو 150 شرطيا صهيونيا المسجد الأقصى صباح اليوم مستخدمين قنابل الصوت والرصاص المطاطي".

وأوضح أن أفراد الشرطة، اعتقلوا 7 من المصلين، تواجدوا عند بوابات المسجد القبلي المسقوف (جنوب المسجد)، وإصابواة 5 آخرين من المصلين بينهم مسن وصفت إصابته بالخطيرة في عينه".

وتابع الكسواني: " قام أفراد الشرطة الصهيونية بإغلاق بوابات المسجد القبلي، بالجنازير، ليحاصروا المصلين المتواجدين في داخل المسجد".

ولفت إلى أن عناصر من الشرطة الصهيونية ينتشرون على سطح المسجد القبلي وفي ساحات المسجد، وقال: " تمنع الشرطة المصلين من الدخول إلى المسجد الأقصى بشكل كامل".

وأدان الشيخ الكسواني الإقتحامات الصهيونية المتكررة للمسجد الأقصى يوم أمس واليوم، وقال" هذه تدل على نية مبيتة ضد المسجد الأقصى ومحاولة فرض واقع جديد في المسجد بالقوة".

وكانت قوات كبيرة من الشرطة الصهيونية  اقتحمت المسجد الأقصى أمس، واشتبكت مع المصلين فيه ما أدى إلى إصابة عدد من المصلين.

وتتزامن هذه الاقتحامات مع حلول عيد رأس السنة العبرية حيث دعت جماعات صهيونية إلى اقتحام المسجد.

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة