المصارع الايراني «حاجي بور» يفند مزاعم قناة العربية التي ادعت أنه لجأ الي أمريكا

فند المصارع «محسن حاجي بور» المزاعم التي أطلقتها قناة العربية المعروفة بمواقفها المشينة التي ادعت أنه لجأ الي أمريكا وأكد أنه توجه الي مدينة لوس انجليس لزيارة أحد أقربائه وشدد علي كذب هذا النبأ الذي نشرته هذه القناة في عددها الصادر أمس الاحد موضحا أنه لن يختار غير الجمهورية الاسلامية الايرانية وطنا له أبدا.

المصارع الایرانی «حاجی بور» یفند مزاعم قناة العربیة التی ادعت أنه لجأ الی أمریکا

و أشار حاجي بور الذي كان يتحدث لمراسل القسم الرياضي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء الي اشاعة طلب اللجوء في أمريكا مشددا علي أن أحد الاتحاد للمصارعة لايزال معه في لوس انجليس حاليا ولن يغير حتي شبر واحد من أرض ايران الاسلامية المقدسة بأية بقعة في العالم.

وكانت قناة العربية قد نشرت أمس الاحد نبأ تحت عنوان «مصارع إيراني يلجأ إلى الولايات المتحدة انتقاماً" وزعمت أن مصادر صحافية في الجمهورية الاسلامية الإيرانية، أعلنت هروب هذا الرياضي المشارك ضمن البعثة الايرانية في بطولة المصارعة الرومانية التي أقيمت في مدينة لاس فيغاس الأميركية، وزعمت أنه طلب اللجوء في الولايات المتحدة.

وادعت نقلا عن أحد المواقع الخبرية أن حاجي بور رفض مرافقة الوفد الإيراني إلى طهران، وطلب اللجوء في أميركا، "انتقاما" من مسؤولي اتحاد المصارعة الذين استبعدوه من المشاركة في المباريات لأسباب غير معروفة، رغم أنه يُعد الأول في وزن 55 كلغ بين مصارعي بلاده - حسب هذه القناة-.

الجدير بالذكر أن كل فريق يأخذ ضمن بعثته لاعبين احتياطا، ورغم أن حاجي بور يُعتبر المصارع الأول للبعثة، رجح مسؤولو الاتحاد إشراك المصارع الاحتياطي بدلاً عنه - حسب زعم القناة -.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

الأكثر قراءة الأخبار الرياضة
أهم الأخبار الرياضة
عناوين مختارة