ظريف في بكين : نامل باستمرار دور الصين البناء في مرحلة تنفيذ الاتفاق النووي

اشار وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف الي اهمية العلاقات الاستراتيجية بين طهران وبكين، معربا عن امل ايران باستمرار دور الصين البناء في مرحلة تنفيذ برنامج العمل المشترك الشامل، واوضح ،بان الصين بصفتها احد الاعضاء الناشطين والمؤثرين في مجموعة دول "5+1"' قد لعبت علي الدوام دورا بناء في المفاوضات ونامل بان نشهد استمرار هذا الدور في مرحلة تنفيذ الاتفاق النووي ايضا.

ظریف فی بکین : نامل باستمرار دور الصین البناء فی مرحلة تنفیذ الاتفاق النووی

واضاف الدكتور ظريف في تصريح ادلي به للصحفيين مساء امس الاثنين حين وصوله الي بكين، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية الصين الشعبية تربطهما علاقات واسعة جدا في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية وكذلك العلاقات الاقليمية والدولية وان طهران علي استعداد لتطوير هذه العلاقات مع بكين.

واشار وزير الخارجية  الي المواقف والمصالح المشتركة وكذلك التهديدات المشتركة بين البلدين وقال، ان هذه النقاط المشتركة ادت الي ان تكون بين البلدين علي مدي الاعوام الماضية مشاورات واسعة وبناء مع بعضهما بعضا.
وصرح بان للبلدين هواجس مشتركة من ضمنها التطرف والطائفية والارهاب والمشاكل الاقليمية والازمات في افغانستان واليمن وسوريا، حيث ينبغي ان نتباحث بشانها مع الجانب الصيني خلال هذه الزيارة.
ووصف ظريف  العلاقات بين البلدين في المجال الاقتصادي بانها طيبة وواسعة واضاف، ان هذه العلاقات تتنامي يوما بعد يوم في ضوء القرارات الجيدة المتخذة من قبل قادة البلدين.
واشار الي اللقاءات الاربعة  بين الرئيس الايراني حسن روحاني ونظيره الصيني شي جين بينغ خلال العامين الماضيين، معتبرا هذه اللقاءات مؤشرا لعمق العلاقة بين البلدين في تنمية العلاقات بينهما.
كما لفت الي انه تم خلال هذه الفترة اتخاذ قرارات جيدة ومناسبة للاستثمارات المشتركة بين البلدين وقال، لقد كان من الضروري في ضوء الدخول الي مرحلة تنفيذ الاتفاق النووي ان نجري مباحثات مع اصدقائنا الصينيين حول كيفية الاستفادة من الظروف الجديدة لتطوير الانشطة الاساسية المشتركة والبنية التحتية الاقتصادية وفي سياق المصالح المشتركة.
واشار الي مشروع احياء طريق الحرير وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تلعب دورا مهما في تنفيذ هذا المشروع وبامكانها من خلال ايجاد مسارات مواصلات جديدة بين الصين والخليج الفارسي عبر اسيا الوسطي توفير ظروف مناسبة جدا لبناء مناخ جديد من التعاون الدولي.
واوضح بانه سيتم البحث خلال الزيارة حول زيارة الرئيس الصيني المرتقبة الي ايران واضاف، ان دراسة كيفية اجراء الزيارة تعد من محاور المحادثات مع المسؤولين الصينيين.
واضاف ظريف، انه من المقرر ان يحدد الجانب الصيني موعد الزيارة ليتم اجراء التخطيط اللازم في هذا الصدد من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة