مجلس تنسيق الاعلام الاسلامي يدين الصهاينة لعدوانهم علي المسجد الاقصي

دان مجلس تنسيق الاعلام الاسلامي في بيان أصدره كيان الاحتلال الصهيوني لاعتدائه علي المسجد الاقصي الذي شنه صباح يوم الاحد علي هذه البقعة المقدسة ما أدي الي اصابة مئات المصلين المسلمين بسبب اطلاق الرصاص والغازات المسيلة للدموع والفلفل حيث لايزال هذا الاعتداء مستمرا الي اليوم الثلاثاء وسط الصمت المطبق الذي تلتزمه بعض الأنظمة الاسلامية.

مجلس تنسیق الاعلام الاسلامی یدین الصهاینة لعدوانهم علی المسجد الاقصی

و أفاد القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن هذا المجلس أكد في بيانه أن الاعتداء الصهيوني علي المسجد الاقصي تزامن مع بدء عيد العام اليهودي الجديد اذ شارك فيه المستوطنون المتطرفون وارتكبوا هذه الجريمة الفظيعة.
وأشار البيان الي العدوان الصهيوني علي المصلين في المسجد الاقصي الذي تزامن مع الايام الأخيرة لشهر ذي القعدة الحرام وبدء شهر ذي الحجة مؤكدا أن الصهاينة هاجموا المصلين الذين كانوا يرددون هتاف /الله اكبر/ من باب السلسلة والمغاربة وأطلقوا غاز الفلفل عليهم.
وشدد هذا البيان علي أن العدو الصهيوني الذي شرد الشعب الفلسطيني من أرضه ووطنه لمدة أكثر من 60 عاما يرتكب يوميا مختلف انواع المجازر ضد هذا الشعب الاعزل حيث يقتل اطفاله ويشرد نساءه وأضاف الي هذه الجرائم البشعة الاعتداء الأخير علي المسجد الاقصي.
وأشاد البيان بالشعب الفلسطيني المسلم لمقاومته أمام كل انواع الاعتداء والمجازر البشعة التي ارتكبها ولايزال يرتكبها الكيان الصهيوني ضد النساء والاطفال الابرياء مشددا علي أن المقاومة تعتبر السبيل الوحيد لانقاذ الشعب الفلسطيني من مخالب الصهاينة المحتلين.
ودعا البيان الشعوب الاسلامية وكل الشعوب الحرة في العالم الي الوقوف الي جانب الشعب الفلسطيني المسلم في محنته الذي يطالب بحقوقه المشروعة وادانة كيان الاحتلال الصهيوني وانقاذ القدس الشريف من دنس الصهاينة المجرمين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

 

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة