30 شهيد في تفجيرين إرهابيين بمدينة الحسكة شمال شرق سوريا

أفاد مراسل وكالة تسنيم اليوم الثلاثاء ،باستشهاد 30 شخصاً وإصابة أكثر من 80 آخرين، جراء تفجيرين إرهابيين بسيارتين مفخختين، يقودهما انتحاريان في مدينة الحسكة شمال شرق سوريا، ما أسفر أيضاً عن وقوع أضرار مادية كبيرة في المكان، في وقت تشير المعلومات الى أن تنظيم "داعش" الإرهابي هو المسؤول الأول عن هذا الموضوع.

30 شهید فی تفجیرین إرهابیین بمدینة الحسکة شمال شرق سوریا

وذكر مصدر في قيادة شرطة الحسكة أن التفجير الأول حصل بصهريج مفخخ عند دوار خشمان شمال المدينة، في حين استهدف التفجير الثاني مقر للدفاع الوطني الكائن في مدرسة الشهيد "إدوار ايواس"، ما أدى إلى وقوع عدد كبير من الشهداء والجرحى، إضافة إلى أضرار مادية كبيرة في المنازل والبنى التحتية.
وأدان مجلس الوزراء السوري التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا حيي "خشمان والمحطة" في مدينة الحسكة، حيث أكد رئيس المجلس وائل الحلقي أن هذه الأعمال الإجرامية "الجبانة" لن تنال من صمود أهالي محافظة الحسكة، الذين أثبتوا تلاحمهم ودعمهم المطلق للجيش السوري في حربه على الإرهاب التكفيري، مضيفاً أنها تأتي نتيجة إفلاس التنظيمات الإرهابية ولن تزيد الشعب السوري إلا ثباتاً ورسوخاً وتشبثاً بأرضه والدفاع عنها.
بدوره محافظ الحسكة "محمد زعال العلي" أكد أن المجموعات الإرهابية تلجأ إلى هذه الأساليب الرخيصة في حالة الانهزام ولذلك استهدفوا المدينة بالتفجيرين، لافتاً إلى أن عدد السيارات المفخخة التي استهدفت مدينة الحسكة خلال الأشهر الأخيرة بلغ 50 سيارة مفخخة، لكن تنظيم "داعش" الإرهابي لم ولن ينال من صمود الأهالي ودعمهم غير المحدود للجيش السوري والقوى الوطنية المؤازرة له.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة