المستشفى السعودي الألماني في صنعاء يعمق جراح الشعب اليمني بقتل فتى يمني أصيب بشظية

أفادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن الفتى اليمني "هاشم خالد الغولي" البالغ من العمر 16 عاما استشهد متأثرا بإصابته في رأسه جراء غارات العدوان على صنعاء حيث تطايرت شظايا إلى رأسه ما أسفر عن خروج جزء من الدماغ ، حيث أفاد عدد من أهالي الفتى بأن المستشفى طلب 700 ألف ريال ، كتكاليف العملية الجراحية له ، وهو ما لم تتمكن أسرة الطفل الجريح من دفعه .

المستشفى السعودی الألمانی فی صنعاء یعمق جراح الشعب الیمنی بقتل فتى یمنی أصیب بشظیة

و في حين أن الطفل بحاجة إلى عملية عاجلة ، طلبت عائلته من المستشفى إخراجه ونقله إلى المستشفى العسكري لكن إدارة المستشفى السعودي الألماني رفضت إخراجه ، حتى دفع مبالغ سابقة بذمة الطفل دون النظر إلى حالته الطارئة !!.
وقال مواطنون أن إدارة المستشفى السعودي تتعمد غالبا في التعامل مع المصابين بتصرفات أسوأ من هذه التصرفات دون أن تتعرض لأي إجراءات عقابية من قبل الجهات المختصة خاصة وأن البلد تتعرض لعدوان غاشم منذ سبعة أشهر مطالبين الجهات المختصة التحقيق مع إدارة المستشفى التي تعمل بتصرفات هذه إلى جانب العدوان .

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة