«الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة» يهيب بالمسلمين الدفاع عن حرمة المسجد الأقصي

أهاب «الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة» بالمسلمين الدفاع عن حرمة المسجد الأقصي و اكد أنه ينظر بعين الخطورة إلي ما يرتكبه العدو الصهيوني في الأقصي دون مراعاةٍ لحرمةٍ أو تقديرٍ لمكانةٍ أو احترامٍ لخصوصيةٍ ، وحذر قوي الاستكبار العالمي التي ترعي كيان الاحتلال الصهيوني وتدافع عنه ، وتحميه وتمده بالسلاح والمال والعتاد ، من الصهاينة يرتكب جريمةً كبيرة ضد الأمة العربية والإسلامية، مؤكدا ان المسلمين لن يصمتوا عن انتهاك حرماتهم و تدنيس مقدساتهم .

«الاتحاد العالمی لعلماء المقاومة» یهیب بالمسلمین الدفاع عن حرمة المسجد الأقصی

ولفت اتحاد علماء المقاومة في بيان إلي أن العدو الصهيوني "يعتدي متعمداً ، وينفذ قاصداً، وقد خطط من قبل للمداهمة والاجتياح عشية رأس السنة اليهودية، مستغلاً انشغال الأمة العربية والإسلامية بالفتن المتلاحقة التي صنعها لها ، وأزماتها التي خلقها وأشرف عليها، وحرص علي استمرارها وتفاقمها، ليتسني له تنفيذ مخططاته ، و الوصول إلي غاياته، وتحقيق ما عجز عن تنفيذه قديما" .
و حذر «الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة» ، العدو الصهيوني من مغبة التمادي في الاعتداء علي حرمات المسلمين في فلسطين ، كما اعتبر أن إقدامه علي تنفيذ مخططاته في التقسيم المكاني والزماني داخل الحرم بين المسلمين واليهود، وصولاً إلي تحقيق أحلامه بهدم المسجد الأقصي و بناء الهيكل الثالث المزعوم مكانه ، لهو جريمة كبيرة، لن يسكت عليها العرب والمسلمون، وسيقفون ضدها بكل قوتهم، وسيدافعون عن مسجدهم بأقصي ما عندهم، ولن يبخلوا في الذود عنه بالمهج والأرواح .
كما حذر اتحاد علماء المقاومة قوي الاستكبار العالمي التي ترعي كيان الاحتلال الصهيوني وتدافع عنه ، وتحميه وتمده بالسلاح والمال والعتاد ، من أن الكيان الصهيوني يرتكب جريمةً كبيرة ضد الأمة العربية والإسلامية، وأنه يتحمل كامل المسؤولية عن اضطراب المنطقة، واشتعال لهيب الحرب فيها، فما كان المسلمون ليصمتوا عن انتهاك حرماتهم، وتدنيس مقدساتهم .
و دعا اتحاد علماء المقاومة دول العالم إلي كبح جماح العدو الصهيوني، ووضع حدٍ لممارساته، وإجباره علي احترام مقدسات المسلمين وحرمة مسجدهم، وإلا فإنهم معه شركاء، يتضامنون معه ويتحملون المسؤولية عن الجريمة وإياه، إذ ما كان له أن يتمادي ويتجرأ، لولا صمت كبريات العواصم الدولية، وموافقتها علي سياساته وما يرتكبه من جرائم في فلسطين والقدس .
وأكد البيان أن الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة ، الذي يعتبر نفسه مدافعاً عن المسجد الأقصي خاصةً وعن حرمات المسلمين عامةً، أعرب عن إشادته بالأهل في القدس، المرابطين والمرابطات، والمدافعين والمدافعات، حماة القدس والأقصي ، مقدرًا عالياً محاولات الشعب الفلسطيني للدفاع عن أرضه ومقدساته، واستعداده للتضحية بالروح والمال لاستنقاذها وتطهيرها .
وخص اتحاد علماء المقاومة بالتحية "الصامدين في الأرض المحتلة عام 48، الذين يبدون إصراراً وعناداً في الدفاع عن حرمة الأقصي، ولا يـتأخرون عن نجدته وحمايته، وصد اعتداءات المستوطنين عليه، فإنهم ليقومون بعملٍ نجله ونعظمه، نسأل الله أن يبارك فيه وأن يؤتي ثماره المرجوة" .
وأهاب اتحاد علماء المقاومة بالأمة العربية و الإسلامية و دعاها إلي الوحدة والاتفاق لمواجهة هذه المؤامرة، والتصدي لهذه الهجمة، إذ ما كان للمسلمين أن يهبوا لحماية الأقصي إلا موحدين ومتفقين، ومخلصين وصادقين، فهذا هو السلاح الأقوي في المعركة، والأجدي في المواجهة، وبغيره فإن العدو يستفرد بهذه الأمة وينال منها ما يريد ويتمني .
و طالب اتحاد علماء المقاومة بـ"موقف عربي وإسلامي فعلي وحازم، رسميٍ وشعبي، لوقف اعتداءات وانتهاكات قوات الاحتلال «الإسرائيلي» ضد المسجد الأقصي ، التي تمادت (أمس) الثلاثاء وقامت بتحطيم بوابات الجامع القبلي التاريخية ونوافذه، واعتدت علي المعتكفين والمدافعين عنه، ومنعت المسلمين من حماية مسجدهم والدفاع عنه أمام هجمات المستوطنين ورجال الدين اليهود الغلاة المتطرفين، كما تسببت في اندلاع حريقٍ في أحد أركان المسجد" .
كما دعا «الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة» شعوب الأمة العربية والإسلامية إلي 'إبداء غضبهم، والتعبير عن سخطهم ورفضهم للممارسات «الإسرائيلية» ، بمظاهراتٍ ومسيراتٍ، واحتجاجاتٍ وتجمعاتٍ، ومذكراتٍ واعتصاماتٍ، ليعلم العدو والعالم كله، أن القدس ليست وحيدة، وأن المسجد الأقصي لا يتركه المسلمون نهباً لليهود، يجتاحونه ويدنسونه، ويعتدون عليه ويقسمونه .
وختم البيان مؤكدًا أن القدس ستبقي "عربيةً إسلامية ، وعاصمةً موحدةً للدولة الفلسطينية، وسيستعيدها المسلمون من الغاصبين، وسيحررونها من المحتلين، ولن تنام عينُ المسلمين عنها، ولن يتأخروا في الدفاع عنها، فهي والأقصي آيةٌ في كتاب الله، ومسري رسول الله، ومعراجه إلي السموات العلي" .

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة