نتانياهو يقود بنفسه الحرب ضد القدس

قرر رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتانياهو فجر اليوم الأربعاء، تشديد العقوبات على الشبان الذين يتصدون لاقتحامات الأقصى من قبل جنود الاحتلال ومستوطنيه بالحجارة،وسربت مواقع صهيونية ان نتنياهو سيقوم بجولة بأماكن احتكاك حساسة في القدس المحتلة اليوم الأربعاء، وذلك على ضوء ازدياد عمليات إلقاء الحجارة في الآونة الأخيرة وبخاصة بالقدس المحتلة.

نتانیاهو یقود بنفسه الحرب ضد القدس

وبينت المواقع الصهيونية أن نتنياهو سيقوم بزيارة لمكان آخر تكثر فيه عمليات إلقاء الحجارة والتي تسببت بالأمس بمقتل مستوطن وإصابة اثنين حيث تعرضت مركبتهم لإلقاء الحجارة فانحرفت عن مسارها وأصيب سائقها بجلطة بعدها ما لبث أن مات .

يذكر أن المواجهات تجددت أمس الثلاثاء في المسجد الأقصى ومحيطه لليوم الثالث على التوالي أصيب خلالها 26 مواطنا، في أعقاب اقتحام المصلى القبلي وإحراق جزء منه ومحاولة إخلاء المرابطين من داخله من قبل جنود الاحتلال.

واعلن نتانياهو في اجتماع طارىء مع العديد من الوزراء والمسؤولين الأمنيين الصهاينة، "تعديل قواعد الاشتباك وإرساء عقوبة دنيا لرماة الحجارة وغرامات مهمة بحق القاصرين الذين يرتكبون هذه الجرائم وووالديهم".

كما أكد نتانياهو خلال الاجتماع على انه "لن يسمح بمنع زيارات اليهود للمسجد"، علما أنه منذ يوم الأحد الماضي ومع بدء السنة العبرية الجديدة، يشهد المسجد الأقصى مواجهات عنيفة بين الشبان وعناصر الشرطة الصهيونية الذين يحاولون إرساء سياسة التقسيم المكاني والزماني في الأقصى.

وحسب شرطة الاحتلال فقد زار الأقصى منذ الأحد الماضي، نحو ألف يهودي مع حلول السنة العبرية الجديدة، علما أن عناصر الشرطة منعت الرجال الفلسطينيين تحت سن 50 عاما من الصلاة فيه وفرضت عوائق على دخول النساء.

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة