الخارجية الروسية تدين تفجيري "الحسكة" السورية

أدانت الخارجية الروسية اليوم الأربعاء بشدة الفظائع الدموية التي يرتكبها تنظيم "داعش" والتنظيمات الإرهابية الأخرى المماثلة ، وكان أخرها التفجيرات التي حصلت في مدينة الحسكة شمال شرق سوريا، معربة عن شجبها لممارساته وأيدولوجيته البغيضة اللاإنسانية، معتبرة أن ذلك يتطلب الرد الجماعي الفعال والعمل المنسق المستند إلى قواعد القانون الدولي لوضع حد لهذه التهديدات الخطيرة.

الخارجیة الروسیة تدین تفجیری "الحسکة" السوریة

ورأت الخارجية الروسية في بيان لها أن سوريا تعرضت في الآونة الأخيرة لزيادة حادة في الأنشطة الإرهابية التي يرتكبها تنظيم "داعش" الإرهابي، الذي نفذ ثلاث هجمات انتحارية بواسطة سيارات مفخخة يومي 14 و15 من أيلول الجاري في مدينة الحسكة، وأضافت الخارجية الروسية إن الحقد الأعمى لهذه الجرائم الدموية يتجلى بشكل خاص في أنها ارتكبت حصراً في أيام بداية العام الدراسي الجديد في المدارس السورية، حيث فتحت آلاف المؤسسات التعليمية مجدداً أبوابها، بالرغم من محاولات الإرهابيين لتحويل حياة السوريين إلى كابوس دموي.
وكانت مدينة الحسكة شهدت خلال اليومين الماضيين ثلاث تفجيرات انتحارية عبر سيارات مفخخة يقودها إرهابيون من تنظيم "داعش" الإرهابي، أدت إلى استشهاد وجرح عدد كبير من المدنيين.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة