أستراليا تقصف "داعش" في سوريا وفرنسا تشن أولى غاراتها ضد التنظيم في الأسابيع القادمة

أعلنت أستراليا عن توجيه أول ضربة جوية ناجحة استهدفت مدرعة لتنظيم "داعش"، وقال وزير الدفاع الأسترالي كيفين أندريوس إن "مقاتلة "هورنت" الأسترالية دمرت منذ يومين مدرعة تابعة لـ"داعش"، فيما أكدت فرنسا أنها ستبدأ غاراتها الجوية ضد التنظيم الإرهابي في سوريا خلال الأسابيع المقبلة.

أسترالیا تقصف "داعش" فی سوریا وفرنسا تشن أولى غاراتها ضد التنظیم فی الأسابیع القادمة

وأفادت صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد" الأسترالية في عددها الصادر اليوم الأربعاء ، بأن القوات الجوية الأسترالية وجهت أول ضربة ناجحة ضد مسلحي "داعش" بشرق سوريا ودمرت مدرعة تابعة للتنظيم الإرهابي.
من جانبه أعلن وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان، اليوم الأربعاء أن فرنسا ستبدأ غاراتها الجوية ضد تنظيم "داعش" في سوريا خلال الأسابيع القادمة، وفي تصريح لإذاعة "France Inter"، قال لودريان إن فرنسا قررت بدء غاراتها الجوية الأولى ما أن تتوفر لدينا أهداف محددة بشكل جيد" تابعة لتنظيم "داعش" في سوريا.
ويأتي تصريح وزير الدفاع الفرنسي تزامنا مع تصريحات مانويل فالس رئيس الوزراء الفرنسي الذي أعلن فيها أن الطيران الفرنسي يحلق فوق سوريا منذ اوائل الشهر الجاري لجمع المعلومات، مؤكدا أن هذه الحملة ستتواصل حتى تحديد مواقع تمركز العناصر المسلحة لـ"داعش"، مشددا على أن باريس وحدها ستحدد الأهداف التي ستقصفها المقاتلات الفرنسية.
وناقش البرلمان الفرنسي أمس الثلاثاء مسألة إشراك القوات المسلحة  الفرنسية في شن ضربات جوية على تنظيم "داعش" في سوريا.
وأكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الاثنين 14 أيلول ضرورة تنفيذ بلاده غارات على تنظيم "داعش" في سوريا، وأن طلعات الاستطلاع التي تقوم بها القوات الجوية الفرنسية حاليا هي للبت في ذلك عند اللزوم.
جدير بالذكر أن فرنسا تكتفي حتى الآن بالمشاركة في الغارات الجوية ضد "داعش" في العراق فقط، كما أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أعلن في 7 أيلول ولأول مرة أن قوات بلاده الجوية ستبدأ (الأسبوع القادم) طلعات جوية لمراقبة قواعد المتشددين، مشيرا إلى أن الحديث لا يدور حول تنفيذ ضربات جوية بعد جمع المعلومات الاستخباراتية.
 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة