نتنياهو يقوم بجولة استفزازية في القدس الشرقية ويتوعد باطلاق يد الجيش ضد راشقي الحجارة

قام رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتانياهو صباح اليوم الاربعاء بجولة ميدانية على الطريق رقم 443 ومستوطنة "ارمونا نتسيف" القريبة من بلدتي صور باهر والمكبر في القدس الشرقية، توعد خلالها راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة بقوانين تسمح لجيش الاحتلال والشرطة بحرية أوسع في اطلاق النار .

نتنیاهو یقوم بجولة استفزازیة فی القدس الشرقیة ویتوعد باطلاق ید الجیش ضد راشقی الحجارة

وبحسب ما نشرت المواقع العبرية فقد قام نتنياهو في جولة ميدانية على طريق رقم 443 الذي يشهد عمليات رشق حجارة بشكل مستمر ، وكذلك شهد عمليات طعن ضد مستوطنين مؤخرا ، وقام بزيارة الموقع الذي وقع فيه حادث السير الذي تسبب في مقتل صهيوني عشية رأس السنة ، والذي ادعت فيه تل ابيب بأنه ناجم عن رشق الحجارة من قبل الفلسطينيين ، حيث اغلقت الشرطة الصهيونية بالحجارة مدخل بلدة صور باهر بسبب جولة نتنياهو .

وهدد نتنياهو بتغيير سياسة الحكومة في التعامل مع راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة في القدس والجليل والنقب، معتبرا من يلقي الحجارة والزجاجات الحارقة في مناطق الضفة الغربية لا يختلفون عمن يلقونها في القدس والجليل والنقب ، مؤكدا بأن قوات الجيش والشرطة ستمنح مزيدا من التسهيلات في عمليات اطلاق النار على راشقي الحجارة في القدس والجليل والنقب ، كذلك سوف يتم فرض غرامات مالية كبيرة على عائلات الاطفال الذين يشاركون في القاء الحجارة لردعهم من القيام برشق الحجارة .

يشار الى أن العديد من الوزراء في حكومة نتنياهو يطالبون بتشديد العقوبات على راشقي الحجارة ، حيث صرحت وزير القضاء ايلات شكيد بأنها ستطالب بفرض قانون يسمح بفرض غرامات مالية عالية على اهالي راشقي الحجارة ، كذلك طالب وزير الأمن الداخلي جلعاد اردان بعدم ترقية أي قاضي صهيوني لا يفرض عقوبة مشددة على راشقي الحجارة .

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة