قائد الحرس الثوري : ايران الاسلامية في ذروة العزة والاقتدار بفضل المقاومة والصمود

اكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري ان الثورة الاسلامية و الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم ، في ذروة العزة و الاقتدار ، و قال في كلمة له اليوم الخميس ، ان هذا الامر تحقق بفضل المقاومة والصمود علي اساس مبدا مقارعة الاستكبار ، مضيفا : ينبغي اليوم ان نركز اهتمامنا ويقظتنا ووعينا واجراءاتنا الثورية كي نكشف استراتيجية الاعداء الاساسية .

قائد الحرس الثوری : ایران الاسلامیة فی ذروة العزة والاقتدار بفضل المقاومة والصمود

وافاد القسم الدفاعي لوكالة تسنين ان القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اعلن ذلك في الكلمة التي القاها بمراسم اختتام الاجتماع العام الـ 21 لقادة ومسؤولي و كوادر حرس الثورة الاسلامية ، و قال "علينا اليوم ان نركز اهتمامنا ويقظتنا ووعينا واجراءاتنا الثورية حول هذا القضية ، وهي ان  علينا ان نكتشف الاستراتيجية الرئيسية للعدو من وراء  اجراءاته الظاهرية .

واكد اللواء جعفري ، ان اساس برامج ومسار واجراءات قوات حرس الثورة مستلهم من توصيات وكلمات قائد الثورة الاسلامية لدى استقباله قادة او افراد قوات حرس الثورة ، واضاف، منذ العام  1999 ونحن افراد وقادة ومسؤولي قوات حرس الثورة كنا وبسبب مهامنا الخطيرة التي يجب تنفيذها معنيين على الدوام بكلمات وتوصيات القائد العام للقوات المسلحة ، وقد وضح سماحته مايتوقعه من قوات حرس الثورة للدور الرئيسي الذي تؤديه في تحقيق اهداف الثورة الاسلامية . 

وتابع ، الى ماقبل عام 2011، اكد قائد الثورة الاسلامية في كلماته وتوصياته كثيرا على ايجاد تحول في اوساط قوات حرس الثورة الاسلامية يرتكز على محور المعنويات ، القيم واجراء اصلاحات وتغييرات مفصلية في هيكلية هذه القوة ، وضرورة ان تكون قوات حرس الثورة بكامل جهوزيتها واستعدادها للدفاع عن الثورة الاسلامية وفي كافة المجالات . 

واشار القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية ، الى ان الافق المستقبلية التي وضعت في العام 1997 كانت مصدر تحرك وتحول جديد في هذه المؤسسة الثورية، وقال ، في العام 2011 اكد القائد العام للقوات المسلحة في خطاب مهم بعد بيان اهمية قوات حرس الثورة على تركيبة المفاصل الداخلية لهذه القوة ، وتاكيده على  تركيبة المفاصل الداخلية جاءت لهذا السبب وهو ان تتمكن قوات حرس الثورة من خلال هذا الامر اداء مهماتها في الدفاع عن الثورة الاسلامية باحسن شكل وفي كافة المجالات . 

ووصف اللواء جعفري المعرفة الصحيحة للثورة الاسلامية من الامور التي اكد عليها القائد العام للقوات المسلحة في الاجتماع العام لقادة ومسؤولي قوات حرس الثورة الاسلامية الذي عقد في العام 2013، وقال ، ان سماحته اعتبر رسالة الثورة الاسلامية الوقوف بوجه نظام السلطة ، ومن جهة اخرى فان منطق الثورة الاسلامية هو "لاتَظلِم و لاتُظلَم".
واكد ان الامام الراحل (رض) وقائد الثورة الاسلامية يعتبران امريكا الشيطان الاكبر والد اعداء الثورة الاسلامية ، ووصفا الفتن والتحديات التي واجهتها الثورة على طول مسيرتها بانها اختبار الهي ، وقال ، ان جميع المؤامرات والفتن قد تم احباطها بفضل توجيهات وحكمة الامام الراحل (رض) وقائد الثورة الاسلامية ووعي ويقظة الشعب الايراني.

واشار القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية ، الي توصيات سماحة القائد الاخيرة بضرورة التصدي لتغلغل الاعداء الي البلاد بعد الاتفاق النووي وقال، انه ينبغي اليوم ايضا ان نركز اهتمامنا ويقظتنا ووعينا واجراءاتنا الثورية علي هذه القضية كي نكشف استراتيجية الاعداء الاساسية من وراء اجراءاتهم الظاهرية هذه.

واكد اللواء محمد علي جعفري بان نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم في ذروة العزة والقوة، معتبرا ان هذا الامر تحقق بفضل المقاومة والصمود علي اساس مبدا مقارعة الاستكبار.

 

 

 

 

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة