الاحتلال الصهيوني يطور منظومة قبة حديدية بحرية لاعتراض الصواريخ

عرضت شركة "رفائيل" «الإسرائيلية» لتطوير الأسلحة نسخة جديدة لمنظومة دفاع بحرية لاعتراض الصواريخ، عرضت هذه النسخة للمرة الاولى في باريس هذا الأسبوع في المعرض التجاري "ايرونافال". حيث تستند المنظومة الجديدة الى الفكرة الأساسية التي قامت عليها القبة الحديدية البرية وهي مخصصة للدفاع عن منصات التنقيب عن الغاز والنفط قبالة الشواطئ المحتلة.

الاحتلال الصهیونی یطور منظومة قبة حدیدیة بحریة لاعتراض الصواریخ

ووفقا لرفائيل إن منظومة القبة الحديدية C رشيقة جدا، يمكنها اعتراض حتى أكثر الأهداف المناورة.

ويمكنها حماية السفن الحربية والمنشآت الاستراتيجية كما أنها فعالة في مواجهة عدد كبير ومتنوع من التهديدات الحديثة ويمكنها التعامل مع عدد كبير من الصواريخ المنطلقة تجاه الهدف الذي يتم حمايته.

هذه النسخة على عكس النسخة البرية، فإنها تستخدم رادارا دفاعيا خاصا بالسفينة وتمتلك دائرة سيطرة على النيران وإدارة للنيران مندمجة مع إدارة السفينة، وتتمتع القبة البحرية تماما مثل نظيرتها البرية بزمن رد فعل قصير جدا وتحتوي على قاذف صواريخ عامودي مثبت أسفل السفينة.
وصرح مسؤولون في رفائيل إن البحرية «الإسرائيلية» من المستخدمين المحتملين للمنظومة. وقال عوزي روبين، الذي ترأس منظمة الدفاع الصاروخي «الإسرائيلية» إنه كان مؤيدا قويا للنسخة البحرية لمنظومة القبة الحديدية.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة