اللواء صفوي : سوريا ولبنان والعراق عمق الدفاع الاستراتيجي بالنسبة لايران الاسلامية

اعتبر المستشار الاعلي للامام الخامنئي ، اللواء السيد يحيي رحيم صفوي كلا من سوريا ولبنان والعراق ، تمثل عمق الدفاع الاستراتيجي بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية موضحا أن العقل والفهم السياسي يتطلب القضاء علي عصابة داعش الارهابية في هذه الدول بعدما بادر الأمريكان الي تمكين هذه العصابة الاجرامية علي تلك الدول اثر الهزيمة النكراء التي لحقت بهم في العراق وتقديمهم 5 آلاف قتيل.

اللواء صفوی : سوریا ولبنان والعراق عمق الدفاع الاستراتیجی بالنسبة لایران الاسلامیة

و أفاد القسم السياسي بوكالة «تسنيم» الدولية للأنباء أن اللواء صفوي أكد ذلك في الكلمة التي القاها خلال مراسم تخليد ذكري 340 شهيد في معرض اشارته الي قرب حلول ذكري اسبوع الدفاع المقدس حيث شدد علي أن تراث مرحلة الدفاع لايزال بإمكانه صيانة الشعب الايراني المسلم من مؤامرات الاجانب ، موضحا أن الاعداء يعملون حاليا من خلال الحرب الناعمة والقنوات الفضائية التغلغل الثقافي الي داخل ايران الاسلامية في اطار الغزو الثقافي.
وتابع القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية السابق قائلا "ان شعبنا قدم الغالي و النفيس ابان مرحلة الدفاع المقدس في تلك المرحلة التاريخية" .
وتطرق اللواء صفوي الي الاوضاع الجارية في المنطقة بينها التطورات التي يشهدها العراق وسوريا مؤكدا أن مجموع المشردين العراقيين والسوريين بلغ 9 ملايين شخص فيما استشهد اكثر من 7 آلاف يمني مسلم حتي الآن.
وأشار صفوي الي شراء دول الخليج الفارسي أسلحة من أمريكا بقيمة 100 مليار دولار خلال السنوات العشر الماضية الا ان هذه الدول لم تستخدم حتي نوع واحد من هذه الاسلحة ضد الكيان الصهيوني.
وتابع هذا المسؤول العسكري قائلا "ان الامريكان ينوون تقسيم الدول الاسلامية في منطقة الشرق الاوسط من أجل أن يعززوا موقع قدم لهم في هذه المنطقة ".
وتطرق اللواء صفوي الي الدعم الذي تقدمه ايران الاسلامية الي سوريا والعراق في المجال المالي والمعنوي والاستشارة العسكرية واعتبره بأنه يقوم علي أساس العقل والمنطق موضحا أن سوريا ولبنان والعراق يعتبرون العمق الاستراتيجي لايران ولذا يجب القضاء علي عصابة داعش الارهابية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة