واشنطن تعترف : لا حل عسكريا للأزمة في سوريا

اعلنت الولايات المتحدة الأميركية أن لا حل عسكريا في سوريا كما أن إدارة الرئيس باراك أوباما ترحب بالتعاون مع روسيا لمعالجة الاضطرابات في المنطقة حيث رحب المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست بما وصفه بدعم روسي متكامل ومنسق وبناء لدعم التحالف الأميركي ضد جماعة "داعش" في سوريا والعراق ، مضيفا أن واشنطن تبقى منفتحة على مناقشات تكتيكية وعملية مع الروس بهدف تعزيز أهداف التحالف ضد جماعة "داعش" ، حسب تعبيره .

واشنطن تعترف : لا حل عسکریا للأزمة فی سوریا

وفي هذا السياق قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي إن واشنطن تدرس المقترح الروسي بشأن إجراء مناقشات عسكرية بخصوص الأزمة السورية ومحاربة "داعش" .
يذكر ان جماعة "داعش" الارهابية هي صناعة اميركية صهيونية ، و تتبنى الفكر الوهابي التكفيري المتطرف الذي تروج له دول اقليمية تسعى لتمرير اجندة اقليمية ودولية تهدف تجزئة المنطقة بعد تدميرها.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة