صحيفة «ذي نيشن» : أمريكا تمتلك لوحدها 95% من القواعد العسكرية في العالم ذات تكاليف باهضة جدا

كشفت صحيفة "ذي نيشن" في مقال لها ان الولايات المتحدة الأميركية تمتلك حاليا لوحدها 95% من مجموع القواعد العسكرية في شتى انحاء العالم ورأت ان استدلال المسؤولين في البيت الابيض على ضرورة الحفاظ على القوات العسكرية خارج البلاد للدفاع عن المصالح الاميركية و حلفائها ، غير مقنع بأي حال من الاحوال .

صحیفة «ذی نیشن» : أمریکا تمتلک لوحدها 95% من القواعد العسکریة فی العالم ذات تکالیف باهضة جدا

وأوضحت الصحيفة في عددها الاخير ، ان أمريكا انشأت معظم هذه القواعد العسكرية بذريعة الدفاع عن مصالحها الوطنية في مواجهة التهديدات الخارجية، و بالتالي يمكن  القول أن الوجود العسكري الأميركي في العالم يمكن بحد ذاته، ان يشكل تهديدا للاستقرار العالمي.
و في هذا الصدد ، قال ديفيد واين ، الاستاذ في جامعة واشنطن : لقد نسي معظم ابناء الشعب الاميركي أنه و على الرغم من انسحاب القوات الاميركية من افغانستان والعراق، فان هذا البلد لازال يواصل جهوده للحفاظ بل ولزيادة استمرار جوده العسكري في نقاط مختلفة بالعالم.
وشدد ديفيد واين على ان اميركا تمتلك في الوقت الراهن ما يقرب عن 800 قاعدة عسكرية خارج حدودها واسترسل، بالنظر إلى الوضع الجيوسياسي في العالم، يجب على الحكومة الاميركية ان تتخلى عن مطالبها المبالغة فيها واطماعها التوسعية .
و اضاف ان أميركا تمتلك حاليا قواعد عسكرية في كل من المانيا واليابان و كوريا والعشرات من الدول الاخرى بما في ذلك أستراليا وخاصة في بلغاريا .
وفي هذا الاطار أشارت وكالة أنباء نوفوستي إلى ان أميركا تتحمل تكاليف باهضة جدا لبناء وصيانة و المحافظة على البنية التحتية لقواعدها العسكرية في شتى انحاد العالم . كما ان القوات العسكرية الاميركية تنتشر في 160 بلدا ومنطقة اجنبية في العالم، وان وجودها في الفضاء ايضا في تزايد مستمر.
و يعتقد ديفيد، ان جميع القواعد العسكرية الاميركية في العالم ليست مفيدة للامن القومي الاميركي ولا للاستقرار الدولي ، ومضى للقول : في ظل عدم وجود عدو كبير لاميركا فان استدلال المسؤولين في البيت الابيض على ضرورة الحفاظ على القوات العسكرية خارج البلاد للدفاع عن المصالح الاميركية وحلفائها غير مقنع باي حال من الاحوال.
ويرى هذا الاستاذ الجامعي ان تزايد التواجد العسكري الاميركي في العالم سيخلق منافسة جديدة بين الجيوش والقوات المسلحة في العالم ، كما سيؤدي إلى  ايجاد نوعا من الارتباك والاضطراب في مجال المنافسة السياسية بين دول العالم.

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة