الطيران السعودي يواصل عدوانه الغاشم على الشعب اليمني + فيديو

واصلت وحدات الاسناد الصاروخي في الجيش اليمني واللجان الشعبية دكها المواقع والمنشآت العسكرية السعودية في محافظتي عسير وجيزان ، فيما كثف الطيران السعودي الحربي غاراته الغاشمة على المدن اليمنية بالتزامن مع هجوم عسكري فشل في السيطرة على منطقة "حمة المصارية" بمأرب.

الطیران السعودی یواصل عدوانه الغاشم على الشعب الیمنی + فیدیو

وافاد مصدر عسكري يمني ، ان الجيش واللجان الشعبية اطلقوا 39 قذيفة مدفعية على موقع العارض والمجمع العسكري في محافظة عسير السعودية ، ما ادى الى سقوط اعداد كبيرة من القتلى والجرحى في اوساط القوات السعودية ، كما قصفوا مخزن للأسلحة في منطقة زبنة شمال مدينة الربوعة ، ماادى الى احتراقه ، واصابة الكثير من حراسه . وفي نفس الوقت توغلت مجموعة من الجيش اليمني واللجان باتجاه أقرب النقاط العسكرية المحيطة بمدينة الربوعة وتمت السيطرة عليها.

وفي محافظة جيزان ، فجر الجيش اليمني واللجان الشعبية عربة برادلي إثر استهداف تجمع للآليات السعودية في قرية قوى ، كما اطلقوا 10 صواريخ باتجاه مواقع القرن والمروة وشرق البيضاء.

 

 

واثر الهزائم التي لحقت به وفشل هجومه العدواني على مأرب ، شنّت طائرات العدوان السعودي أكثر من خمسين غارة جوية على مناطق سكنية مختلفة في اليمن، بالتزامن مع هجوم عسكري فشل في السيطرة على "حمة المصارية" بمأرب.

وأفادت وسائل إعلام يمنية عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى نتيجة استهداف غارات العدوان السعودي تجمعات في مأرب شرقي البلاد، في وقت استشهد 3 يمنيين وجرح نحو 8 آخرين ودمّر العديد من السيارات جراء غارات استهدفت فرزة الحديدة في تعز.

وفي وقت تجددت الغارات على العاصمة صنعاء مستهدفة مبان للمؤسسة الاقتصادية والتموين وأحياء في عصر وفج عطان، ذكرت مصادر محلية في صعدة أن عدداً من الشهداء سقطوا جراء قصف استهدف سوقا شعبية ومدرسة في مديرية كتاف.

 

 

كما طال القصف محافظات إب ومأرب وتعز وذمار ما أسفر عن تدمير عدد من المباني السكنية والمحال التجارية.

هذا واستهدف طيران العدوان السعودي تجمعات للميليشيات المؤيدة له في منطقة ملعاء بمأرب بسلسلة من الغارات الجوية، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات منهم على الفور.

وفي هذا الإطار كشفت مصاد يمنية خاصة في محافظة مأرب ان غارات العدوان السعودي تسببت بمقتل 21 شخصا من ابناء قبيلة مراد المؤيدة للعدوان السعودي. واوضحت ان الغارات جاءت بعد مشادات كلامية بين ابناء قبيلة مراد والمحافظ المعين من قبل عبد ربه منصور هادي "سلطان العرادة" على خلفية الاموال التي يتقاضونها من دول العدوان. واتهم العرادة ابناء القبائل بالسرقة فبادروا الى اخلاء الموقع العسكري الذي يتواجدون فيه فابلغ العرادة قوات العدوان بذلك طالبا منهم قصف ابناء مراد فاغارت عليهم طائرات العدوان متسببتة بمقتل 21 منهم وجرح اخرين بحسب المصادر.

 

 

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة