منظمات يمنية تقدم وثائق حول جرائم السعودية

سجلت منظمات يمنية عدة حضورها في مقر الامم المتحدة بجنيف لتضع بين يدي اجتماع اعضاء مجلس حقوق الانسان في دورته الثلاثين، وثائق ومستندات تروي سجلا كبيرا من الانتهاكات السعودية على أرض اليمن. وتوضح حجم المعاناة والمآسي التي يعيشها الشعب اليمني جراء حرب فرضت عليه من قبل آل سعود من قتل ودمار وتخريب وتجويع.

منظمات یمنیة تقدم وثائق حول جرائم السعودیة

وعن هذا الحضور ، قال رئيس منظمة يمن للدفاع عن الحقوق والحريات علي الديلمي: "نحن هنا بمشاركتنا نقوم بفضح هذه الحرب العدوانية، ونوضح ان هناك جرائم حرب وجرائم ابادة، وهذه هي من اختصاص المحكمة الجنائية الدولية، ونحن نعمل هنا لفضح هذه الانتهاكات وتعرية ما يقومون به تجاه اليمن".

وقال عضو المركز اليمني لحقوق الانسان احمد الشاهي: "نأمل من المجتمع الدولي ان يكون اكثر انصافا وان يكون اكثر حيادية، لأننا نرى انه يميل اكثر الى من يمتلكون المال والسلطة والنفوذ القوي".

فيما قال رئيس التحالف المدني للسلام وحماية الحقوق والحريات عادل الشجاع: "اليوم يتحدث العالم عن حقوق الإنسان كفرد، ولكنه نسى ان يتحدث عن حقوق شعوب بكاملها، هناك شعب (تعداده) اكثر من 28 مليون يحاصر منذ 6 اشهر، المال السعودي للاسف الشديد أسكت النظام العالمي وأسكت حتى المنظمات التي تتحدث عن حقوق الانسان".

وتسعى المنظمات اليمنية في هذا الاجتماع الى إنتزاع قرار دولي من المجتمعين لإجراء تحقيق مستقل بشأن العدوان السعودي واستخدامه لاسلحة محرمة دوليا،مطالب أقل ما يمكن أن توصف به بأنها مشروعة حملها وفد اليمن الى مجلس حقوق الإنسان، ابرزها ايقاف حرب حاقدة ضد شعب يباد كل يوم، علّ ضمير المجتمع الدولي يصحو من غيبوبته وينتصر لقضايا الابرياء.

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة