ديبلوماسيان غربيان يزعمان بأن آمانو سوف يزور طهران قريبا للقاء العلماء النوويين

زعم ديبلوماسيان غربيان بأن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية «يوكيا آمانو» سوف يزور طهران في غضون الايام القلائل المقبلة من اجل اجراء مع مشاورات المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية لتنظيم لقائه مع العلماء النوويين الايرانيين بالاضافة الي تفتيش موقع بارجين العسكري.

دیبلوماسیان غربیان یزعمان بأن آمانو سوف یزور طهران قریبا للقاء العلماء النوویین

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن هذين الدبلوماسيين الغربيين زعما بأن آمانو سيزور طهران لاجراء لقاء مع العلماء النوويين الايرانيين لما قيل عن النشاطات النووية الايرانية السابقة التي قيل أنها كانت عسكرية.
وأكد هذان الدبلوماسيان أن آمانو قد يتوجه الي طهرن أوائل الاسبوع الجاري فيما أكد المتحدث بإسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية «فردريك داهيل» أن المدير العام لهذه الوكالة ينوي القيام بهذه الزيارة الا انه لم يعلن عن تفاصيلها.
وزعم الدبلوماسيان أن الهدف من زيارة آمانو الي ايران الاسلامية هو اجراء محادثات مع المسؤولين الايرانيين بخصوص تفتيش موقع بارجين العسكري الذي تثار حوله الشبهات بأنه يشهد اجراء اختبارات نووية.
وقد فندت الجمهورية الاسلامية الايرانية أكثر من مرة هذه المزاعم التي لم يتم تعزيزها بتقديم أي دليل منطقي مقنع وشددت علي أن المزاعم حول البرنامج النووي والشبهات التي تثار حوله انما تقوم علي اساس معلومات خاطئة قدمتها كل من أمريكا وكيان الاحتلال الصهيوني والدول المعادية للشعب الايراني.
والجدير بالذكر أن ايران الاسلامية أعربت عن قلقها أكثر من مرة بالكشف عن المعلومات الخاصة ببرنامجها النووي حيث استشهد عدد من علمائها النوويين بسبب نشر هذه المعلومات.
وكانت وكالة الاسوشيتدبرس قد زعمت في وقت سابق أنها شاهدت وثيقة تظهر بأن ايران تقوم بازالة المنشآت المحيطة بموقع بارجين لاخفاء برنامجها النووي دون الاشارة الي أية وثيقة تثبت هذه المزاعم الكاذبة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

الأكثر قراءة الأخبار {0}
عناوين مختارة