رائد صلاح يتوقع اندلاع انتفاضة ثالثة إذا ما استمر الحال على ما هو بالأقصى

توقع رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح، اندلاع انتفاضة فلسطينية داخل الضفة الغربية المحتلة ومدينة القدس، إذا ما استمرت الأمور على ما هي عليه الآن"، مطالباً الدول العربية باتخاذ إجراءات "أكثر جرأة من الاستنكار والشجب".

رائد صلاح یتوقع اندلاع انتفاضة ثالثة إذا ما استمر الحال على ما هو بالأقصى

وفي حوار أجرته وكالة انباء الأناضول مع الشيخ صلاح في إسطنبول، قال" إن استمرار الانتهاكات «الإسرائيلية»، قد تؤدي إلى قيام انتفاضة فلسطينية ثالثة، في الضفة المحتلة والقدس"، مشيراً إلى أن كيان الاحتلال الصهيوني يقوم بـ"التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى، وفق خطط مدروسة ومعدة مسبقاً".

ورأى أن الرد الشعبي على الصعيدين العربي و"الإسلامي"، "يكمن في الضغط على الاحتلال وحكومته، لوقف الإجراءات التعسفية التي يرتكبها الاحتلال، بحق المسجد الأقصى والمقدسيين".

وفي معرض سؤاله عن مستوى الشجب والاستنكار المحلي لما حصل بالأقصى، خلال الأيام الماضية، قال إن "موقف السلطة الفلسطينية لا يرتقي إلى المستوى المطلوب، ويتوجب عليها الضغط على حكومة الاحتلال، من خلال المحاكم الدولية، وأن تكون جادة في ذلك".

من جانب آخر، أضاف صلاح، "لن نترك باباً إلا وسنطرقه من أجل أن نرفع  صوت القدس عالياً".

وأشار رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل إلى أن "حكومة الاحتلال استغلت الأحداث الجارية في الساحة العربية، ولاسيما في سوريا، والعراق، وليبيا، واليمن، ومصر، وانشغال هذه الدول عما يجري في القدس والأقصى".

وشدد على موقف الشباب في العالم الإسلامي، داعياً إياهم إلى "نصرة الأقصى بكافة القدرات المتاحة لديهم"، معتبراً المسجد الأقصى "ورثاً إسلامياً عظيماً"، مرحباً بمواقف بعض الدول العربية والإسلامية.

 

 

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة