الزبيدي هناك 1600 عسكري أمريكي في الأنبار ويرجح وصولهم الى 5000

كشف وزير النقل العراقي باقر الزبيدي اليوم السبت في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" ، عن وجود 1600 مقاتل أمريكي في محافظة الأنبار العراقية ، وفيما رجح وصول العدد الى 5000 عسكري، توقع حصول "تفاهم" أمريكي روسي مؤقت للقضاء على تنظيم "داعش" الإجرامي.

الزبیدی هناک 1600 عسکری أمریکی فی الأنبار ویرجح وصولهم الى 5000

وقال الزبيدي، إن "ما يجري في محافظتي الانبار و نينوى من وجود 1600 مقاتل امريكي على الارض حالياً والذي قد يصل الى 5000 عسكري و وجود مئات الروس و الاسلحة الحديثة و طائرات سوخوي 35 في اللاذقية و طرطوس يأتي في سياق الصراع على المنطقة لأهميتها الإستراتيجية كلاً حسب مصالحه".

وأضاف، أن "امريكا تسعى لدحر داعش في الانبار دون الاستعانة بالحشد الشعبي"، كاشفا عن "توجيه روسيا أقسى ضربة جوية على عاصمة العباسيين الصيفية ( الرقة ) استهدفت قيادات داعشية اجنبية من الشيشان ومناطق الاتحاد السوفيتي السابق تجاوز عددهم المئات من القتلى و المئات من الجرحى".
ولفت الزبيدي الى أنه "سيجري تفاهم امريكي روسي مؤقت للقضاء على داعش في سوريا و لا نستبعد صداماً بينهما بعد منتصف 2016"، مشيراً إلى أن "هذا الصراع يأتي لملأ فراغ الهيمنة على المنطقة بعد نهاية حقبة ( سايكس بيكو ) و لرسم خارطة جديدة للدول العربية".

من جهة اخرى، كشف مصدر محلي في محافظة نينوى اليوم السبت ، عن وصول شحنة اسلحة متطورة للقوات الامريكية المتواجدة في ناحية ربيعة غربي الموصل، وقال المصدر ، ان "طائرة امريكية نوع اباتشي محملة بالسلاح والعتاد وصلت الى ناحية ربيعة تحديداً الى مركز قيادة القوات الامريكية هناك ، وافرغت الشحنة بالكامل"، مبينا ان "السلاح والعتاد لم يعرف نوعه بسبب تغليف الصناديق بشكل محكم".

وتابع المصدر ان "القوات الامريكية في تزايد مستمر سيما في المناطق الرئيسية على اطراف مدينة الموصل".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة