المدلل:اذا استمر الاحتلال الصهيوني بتدنيس القدس فمقاومة الضفة ستفاجئ المحتل

أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين أحمد المدلل على حق المقاومة الفلسطينية بالدفاع عن شعبها ومقدساتها، مشيراً إلى أن التهدئة ليست مقدسة وأن العدو الصهيوني هو من نقض اتفاق التهدئة بجرائمه في الأقصى المبارك،ودعا السلطة الفلسطينية في الضفة المحتلة بأن تتحمل مسؤولياتها بجدية ووقف التنسيق الأمني فوراً واطلاق يد المقاومة في مواجهة الاحتلال .

المدلل:اذا استمر الاحتلال الصهیونی بتدنیس القدس فمقاومة الضفة ستفاجئ المحتل

وأكد المدلل، على ضرورة وجود استراتيجية فلسطينية للرد على الجرائم التي يرتكبها الاحتلال في القدس المحتلة، مشدداً على ضرورة تصحيح الوضع الداخلي وإنهاء الانقسام الذي أعطى غطاء للاحتلال لتهديد المسجد الأقصى.

ودعا إلى استمرار حالة الثورة والانتفاضة في جميع نقاط التماس مع الاحتلال، مؤكداً  أن المقاومة في الضفة المحتلة تستطيع أن تصنع المعجزات والأيام القادمة حُبلى بكل ثورة ومواجهة للعدو، والخلايا النائمة في الضفة ستقوم بواجبها والأبطال لن يصمتوا وسيستمرون بعملياتهم النوعية.

وأوضح أن مبرر وجود حركة الجهاد الإسلامي وحركات المقاومة هو تحرير الأقصى، مضيفاً "لا يمكن الوقوف متفرجين على ما يحدث ويجب تحمل المسؤوليات من قبل المقاومة والأهل في غزة والضفة والقدس".

ولفت إلى أن الاحتلال قد نفذ التقسيم الزماني ويكرس الآن التقسيم المكاني من أجل إقامة الهيكل المزعوم، مؤكداً أن "القادة الصهاينة لم يتأثروا بالشجب والاستنكار الصادر عن القادة العرب وما زالوا مستمرين في تهويدهم".

وأضاف "الفلسطينيون يجب أن يتحملوا مسؤولياتهم ويكونوا رأس الحربة ويكونوا شاهدين على تاريخ هذه الأمة التي تعيش الصراعات والنزاعات بحيث أصبحت قضية الاقصى لا تهم العرب والمسلمين".

ودعا بدوره السلطة الفلسطينية في الضفة المحتلة بأن تتحمل مسؤولياتها بجدية ووقف التنسيق الأمني فوراً واطلاق يد المقاومة في مواجهة الاحتلال، وأن تكون أجهزة أمن السلطة دافعاً وقوة في مواجهة العدو الصهيوني.

واختتم: نؤكد أن مخططات العدو الصهيوني لن تمر إلا على أشلائنا ودمائنا وإن كان هناك صمت من قبل الحكومات فإن الشعوب العربية لن تستمر بهذا الصمت وهذا الغياب وستقلب الحسابات وتخلط الأوراق إذا استمر هذا الاجرام ضد المسجد الاقصى".

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة