معارض سوري: وجود الرئيس الأسد ضروري في الفترة الانتقالية

أكد حسن عبد العظيم المنسق العام لهيئة "التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي" السورية المعارضة، أن وجود الرئيس الاسد ضروري في الفترة الانتقالية، معتبراً أن الأولوية في الوقت الحالي لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي، مشيراً إلى أن البيت الأبيض يبدو مستعداً للتنسيق العسكري مع القوات الروسية.

معارض سوری: وجود الرئیس الأسد ضروری فی الفترة الانتقالیة

وخلال تصريح صحفي له أعرب "عبد العظيم" عن ترحيبه بالدعم الروسي لسوريا، لأن ذلك يشكل دعماً لجهود محاربة الإرهاب، ويعزز فرص الحل السياسي للأزمة السورية، مضيفاً أنه يرحب بكل ما من شأنه أن يؤدي إلى الحل السياسي وندعمه، وأوضح عبد العظيم، أن روسيا تريد أن تكون هي والجيش السوري طرفين في الحرب على الإرهاب مع التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن وذلك بالتنسيق مع التحالف، لأنها وجدت أن هذا التحالف ليس جدياً في محاربة تنظيم "داعش"، ولذلك فإن زيادة الوجود الروسي في سوريا هو من أجل محاربة "داعش" مع التحالف وبالتالي سيكون هناك زخم أكبر وفعالية أكبر في محاربة هذا التنظيم.
وقال "عبد العظيم": "نحن في الأصل قبلنا بالتحالف الدولي لمحاربة الإرهاب كأمر واقع رغم أنه يعتبر تدخلا عسكرياً ولكن فعالية هذا التحالف لم تتحقق منذ تشكيله، والآن عندما تأتي قوات روسية تنسق مع التحالف ستكون هناك فعالية أكثر في محاربة الإرهاب وروسيا تدعم الحل السياسي الذي تطالب به المعارضة على أساس بيان جنيف 1".
وأوضح عبد العظيم، أنه سأل المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا خلال لقاء بينهما في دمشق: إذا كانت زيادة الوجود الروسي في سوريا سيعرقل الحل السياسي أم يعزز فرصه، لافتاً إلى أن دي ميستورا أكد أنه وبعد التصريحات والدعم الروسي، تحرك الأوروبيون والأمريكيون أكثر وصار هناك أمر واقع جديد وكله يخدم الحل السياسي وهذا رأينا أيضاً.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة