تسوية أوضاع مئات المسلحين في ريف العاصمة دمشق

أفاد مراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء في دمشق أن الجيش السوري سوّى أوضاع نحو 500 مسلّح سلّموا أنفسهم من أهالي بلدة "كناكر" في الريف الغربي للعاصمة، حيث تحوز هذه التسوية على قيمة كبيرة باعتبارها تجري في منطقة مشتعلة بين أرياف دمشق ودرعا والقنيطرة جنوب البلاد.

تسویة أوضاع مئات المسلحین فی ریف العاصمة دمشق

واجتمع مئات الرجال من مختلف الأعمار في لقاء تصالحي في كناكر في ريف دمشق الغربي، بعضهم جاء بسلاحه لتسليمه وآخرون لتسوية أوضاعهم، ولكل واحد منهم أسبابه وظروفه، وقد تعهد الجميع  بعدم حمل السلاح مجدداً وبالحفاظ على الأمن في مناطقهم.
ولم تشهد كناكر مواجهات عسكرية مباشرة لكن موقعها قرب أوتستراد السلام أعطى للمصالحة قيمة مضافة، فأعداد كبيرة من أبنائها نشطوا على جبهات قريبة كخان الشيح وبيت جن.
ويحتاج نجاح المصالحة في كناكر إلى اختبار جدي، فالأهالي وعدوا بخطوات جدية لمعالجة ملف الموقوفين والحكومة تراهن على نجاح التجربة لإطفاء الحرائق في منطقة ملتهبة على تخوم القنيطرة.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة