بوصفوان: «الوفاق“ مغلقة عملياً بقرار «ملكي“

تعليقاً على ملف تجميد جمعية الوفاق الوطني الاسلامية كبرى حركات المعارضة في البحرين، وإعلان وزارة العدل في النظام الخليفي السماح بمزاولة نشاطها امس الأحد، قال الإعلامي البحريني عباس بوصفوان بأن "إيقاف جمعية الوفاق قرار ملكي فعلي"، مضيفاً منْ يقول إن جمعية الوفاق تمارس نشاطها كما هو مأمول؟!“.

بوصفوان: «الوفاق“ مغلقة عملیاً بقرار «ملکی“

وأوضح بأنّ إيقاف الوفاق عن العمل يجري «بقرار ملكي غير مكتوب“، لاسيما مع اعتقال أمينها العام الشيخ علي سلمان، والتهديد باعتقال نائبه الشيخ حسين الديهي حال عودته إلى البلاد، فضلا عن اعتقال عدد من قياداتها، وبينهم الشيخ حسن عيسى ومجيد ميلاد، والاستدعاءات التي لاحقت القيادي خليل المرزوق وآخرين، إضافة إلى سحب جنسيات قيادات وفاقية أخرى مقيمة في الخارج.

ولفت بوصفوان إلى أن حظرا فرض على الوفاق في إقامة التظاهرات وعقد الندوات واللقاء بالدبلوماسيين، كما أنّ هذا الحظر يطال بقية الجمعيات السياسية المعارضة المنضوية تحت قانون الجمعيات.
وقال إن السلطات الخليفية لم تعد "تقتل بالرصاص الحي، وما عادت تغلق الجمعيات السياسية بالأقفال الرسمية"، ولكنها تعمد إلى "خنق الرأي الآخر بوسائل أخرى"، مستخدمةً تعبير "القتل الرحيم"، وأضاف إن "الإبرة تقتل أيضاً، وليس فقط مشنقة الإعدام".
وشدّد بوصفوان على أن منْ ينتظر الحكومة لإعلان إغلاق الوفاق رسمياً "فإنه سينتظر طويلا"، مشيرا إلى أن "بريطانيا وأميركا يؤيدون القتل الرحيم، وليس عبر السيف".

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة