مقتل مراسل قناة "الجزيرة" القطرية في مدينة درعا جنوب سوريا

أكدت مواقع تابعة للمعارضة السورية اليوم الاثنين، أن مجموعة مسلحة من المرجح أنها تنتمي لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، أطلقت النار على مراسل قناة الجزيرة القطرية "أحمد المسالمة" في أحد شوارع منطقة "درعا البلد" بمدينة درعا جنوب سوريا، مضيفة أن الصحفي لم يستطع مقاومة المجموعة رغم أنه كان مسلحاً.

مقتل مراسل قناة "الجزیرة" القطریة فی مدینة درعا جنوب سوریا

وكشفت المصادر أنه وبينما كان "أحمد المسالمة"، يقوم بمهمة "خاصة" فاجأته مجموعة مسلحة أطلقت النار عليه، ما أدى إلى مقتله على الفور.
وتثير هذه الحادثة موجة عارمة من الاتهامات المتبادلة بين الفصائل المسلحة في مدينة درعا وريفها، حيث تأتي في إطار حرب الاغتيالات المندلعة منذ أشهر داخل المدينة.
ويعمل المسالمة إضافة لكونه مراسلاً لقناة الجزيرة، مراسلاً لمؤسسة نبأ الإعلامية المعارضة، كما يشارك في الأعمال العسكرية إلى جانب المجموعات الإرهابية.
بالتوازي، كثف الجيش السوري عملياته العسكرية داخل درعا، منفذاً عملية نوعية في بلدة "النعيمة" بالريف الشرقي للمدينة، ما أدى لهلاك أكثر من 20 مسلحاً وتدمير البناء الذي كانوا يتحصنون فيه.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة