صحيفة الاخبار اللبنانية : واشنطن تعتزم تنظيم مؤتمر لعشائر الانبار

كشفت صحيفة "الأخبار" اللبنانية في عددها الصادر اليوم الاثنين، عن عزم الادارة الأمريكية تنظيم مؤتمر لعشائر محافظة الأنبار في مسعى لتقويض جهود الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية ، وذلك بعد اخفاق الاردن وقطر بعقد مؤتمر عام لعشائر الأنبار وفشلهما بخطة تسليح تلك العشائر .

صحیفة الاخبار اللبنانیة : واشنطن تعتزم تنظیم مؤتمر لعشائر الانبار

وقالت صحيفة الاخبار في تقرير لها، إن "السفارة الأمريكية تجري اتصالات واجتماعات مكثفة مع شيوخ عشائر الأنبار في مقر السفارة في المنطقة الخضراء (وسط العاصمة بغداد)، إضافة إلى قاعدتي عين الأسد والحبانية في الأنبار نفسها".

وأضافت الصحيفة، أن "المؤتمر سيعقد داخل العراق، لكنه لم يجر تحديد المكان بعد، وليس مستبعداً أن يكون في العاصمة بغداد"، مبينة أن "الهدف من إقامة هذا المؤتمر، تقريب وجهات النظر بين عشائر الأنبار المنقسمة حول «الحشد الشعبي» والحضور الأمريكي أو القوات العراقية ". 

واشارت الصحيفة في تقريرها الى ان "الأنبار شهدت، خلال الأيام القليلة الماضية، تنظيم أول تمرين تعبوي لمجموعة من مقاتلي العشائر الذين تتولى واشنطن تدريبهم، ويبلغ عددهم نحو 2000 مقاتل، كما أوضح أن عملية تسليح العشائر مستمرة، من دون الرجوع إلى الحكومة المركزية في غالب الأحيان".

هذا فيما كشفت صحيفة "رأي اليوم"الالكترونية اليوم الاثنين، عن فشل جولة إضافية من الإتصالات  الأردنية القطرية مع نخبة من رجال اعمال ومشايخ ورموز عشائر الأنبار في التوصل إلى صيغة متفق عليها تمثل الجميع في مؤتمر عام لعشائر الأنبار.

وذكرت الصحيفة في تقرير نشرته،إنها "علمت بأن الإتصالات التي جرت في الدوحة وعمان لهذا الغرض وبشكل مستقل ومنفصل لم تصل إلى نقاط محددة بالرغم من إنعقاد نسخة أولية من المؤتمر العراقي في عمان قبل عدة اشهر".
وأضاف التقرير بأن "الرعاية الأردنية اخفقت حتى الأن لنخبة من قادة ورموز عشائر الأنبار في إدارة وتنسيق جلسات عمل لعقد المؤتمر الثاني العام لأبناء الأنبار بسبب تحفظات متعددة على تمثيل النخب التي تجلس في العاصمة عمان".
وبحسب الصحيفة فإن "الدوحة رغم محاولاتها خلال الأسابيع الأربعة الماضية الدخول على الخط ، إلا ان محاولاتها لم تفلح بعد في وضع تصور لمؤتمر عشائر الأنبار.

ممايذكر ان التحرك الامريكي ، جاء بعد عقد عشائر الانبار مؤتمرا في بغداد اطلق عليه اسم مؤتمر انقاذ العراق شاركت فيه نحو 500 شخصية عشائرية ودينية ،والذي الزام كافة العشائر في المحافظات المغتصبة بتشكيل جبهة موحدة لمحاربة عصابات داعش وتطهير كافة المناطق التي تسيطر عليها داعش ، ورص الصفوف وتوحيد الكلمة واشاعة روح التسامح بين الجميع للقضاء تلك الزمر الارهابية ".                 

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة