زوجة العالم الفضائي الشهيد في الحرم المكي الشريف تستبعد أن يكون الحادث سقوط رافعة

كشفت السيدة فرشتة روح افزا زوجة العالم الفضائي الشهيد السيد أحمد حاتمي عن جانب من الغموض الذي يشوب استشهاد زوجها في الحرم المكي بسبب سقوط رافعة أدي الي مصرع وجرح أكثر من 150 حاج من دول العالم الاسلامي بينها الجمهورية الاسلامية الايرانية وشددت علي أنها تستبعد أن يكون الحادث سقوط رافعة بل هناك بعض الامور التي لازالت خافية.

زوجة العالم الفضائی الشهید فی الحرم المکی الشریف تستبعد أن یکون الحادث سقوط رافعة

و أكدت السيدة «فرشته روح افزا» زوجة هذا العالم الفضائي الذي اعتبر الامام الخامنئي استشهاده ثلمة للنخبة العلمية الفضائية في ايران الاسلامية في حديث لمراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن السيدة روح أفزا أعربت عن اعتقادها بأن الحادث المذكور يثبت عدم كفاءة نظام آل سعود لادارة شؤون الحرمين الشريفين.
وشددت علي أن زوجها الشهيد كان ذائبا في الولاية وكان يقول دائما «يجب أن يتطابق سلوكنا ونهجنا مع يرتضيه الامام الخامنئي».
وأكدت أنه كان قليل الكلام في الايام الاخيرة قبل توجهه الي الديار المقدسة وانقطع الي الله من هذه الدنيا حيث أنه اعتذر للامام المنتظر (ع) في وصيته من تقصير اذا كان في عمله وكذلك اعتذر للامام الخامنئي لعدم اكمال مهمته.
وأشارت الي لقاء عوائل الشهداء مع الامام الخامنئي مؤكدة أنها كانت تتمني حصول هذا اللقاء وبالفعل تم ذلك حيث أعرب سماحته عن اعتقاده بأنه استشهد وهو في لباس الاحرام بجوار بيت الله الحرام.
وتابعت تقول " ان زوجها الشهيد قدم خدمات علمية كثيرة بينها مشروع الانسان الافتراضي وكان استاذا تعبويا بمعني الكلمة ".
وأكدت أنها سترفع شكوي ضد الحكومة السعودية الي الاوساط الدولية وحقوق الانسان مشددة علي أن تقديم الاعتذار لن يكفي للسكوت امام هذه المشكلة.
واستطردت تقول " ان زوجها الشهيد بعث لها فيلما عن كيفية دخول وخروج الحجاج أكد فيه عدم الالتزام بالاسس العلمية في البناء بالحرم المكي الذي تحول من مكان آمن الي ساحة مجزرة راح ضحيتها الكثير من حجاج بيت الله الحرام ".
وتابعت قائلة " ان مقرر الامم المتحدة أحمد شهيد يسارع الي اعداد التقارير عن الجمهورية الاسلامية الايرانية اذا ما نفقت قطة ويضخم موضوع نفوقها الا انه يمر مر الكرام من مقتل حجاج بيت الله الحرام في الحرم المكي الآمن دون أن يحرك ساكنا".
وتساءلت تقول " اذا كانت الحكومة السعودية تتوقع سقوط الرافعة فلماذا التزمت الصمت ازاء ذلك ما يعتبر هذا العمل خيانة واذا لم تعلم بذلك فإنها تثبت عدم جدارتها لادارة شؤون الحجيج ".
وأكدت أن بيت الله الحرام لايخص نظام آل سعود كي يبادر الي انشاء البروج التي تعتبر رمزا لأمريكا وبريطانيا في محيط الحرم المكي وسألت من الذي يضمن عدم سقوط رافعات اخري في المستقبل علي الحجاج وبالتالي لماذا لم يوقفوا عمل البناء في هذا المكان المقدس. 
واعتبرت ذريعة نظام آل سعود بأن الرافعة سقطت بفعل رياح شديدة وقالت " انها حققت في هذا الموضوع وثبت لديها بأن هذا الحادث لم يحصل بناء علي الدراسات العلمية لذا يجب اعتباره حادثا مشبوها".
وتابعت تقول " عندما شاهدت جسد الشهيد حاتمي ازدادت شكوكي في هذا الحادث حيث أن جسده كان سليما الا الشرخ الذي وقع في حبينه اضافة الي عدم اصابته خلف رأسه ".
وأكدت أن زوجها كان يدعو الله ليتفضل عليه بالشهادة التي نالها وهو في بيت الله الحرام وكان نموذجا جيدا للشبان المؤمنين الذين أرادوا أن تكون جميع اعمالهم من أجل رضا الباري سبحانه.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة