بوتين لنتنياهو : سوريا لا تسعى إلى فتح جبهة ثانية في الجولان

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، أن سياسة بلاده في منطقة الشرق الأوسط ستكون دائما مسؤولة ، مؤكداً أن “سوريا لا تسعى إلى فتح جبهة ثانية في الجولان بل تحاول الحفاظ على الدولة” ، و ذلك في لقائه اليوم الاثنين بموسكو رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني الارهابي بنيامين نتنياهو ، خلال زيارة رسمية للعاصمة الروسية ، لمناقشة جملة ملفات على رأسها الملف السوري والدعم الذي يتلقاه الرئيس بشار الاسد من قبل روسيا .

بوتین لنتنیاهو : سوریا لا تسعى إلى فتح جبهة ثانیة فی الجولان

وأكد الرئيس الروسي خلال اللقاء ، أن سياسة روسيا في منطقة الشرق الأوسط ستكون دائما مسؤولة، قائلا: "العديد من المنحدرين من الاتحاد السوفيتي السابق يقيمون في «دولة إسرائيل»، وذلك يضفي طابعا خاصا للعلاقات بين دولتينا".

من جانبه قال نتنياهو إنه وصل إلى موسكو بسبب تفاقم الوضع في الشرق الأوسط أكثر فأكثر، معربا عن قلقه بشأن استخدام الصواريخ ضد سكان «إسرائيل» وفتح "جبهة سورية".

وأضاف: "إيران وسوريا تقومان بتزويد تنظيم "حزب الله" بالأسلحة الحديثة التي توجه ضد بلادنا . والآلاف من الصواريخ استخدمت ضد سكان «إسرائيل» في السنوات الأخيرة" .

وأكد رئيس الحكومة الصهيونية أن "لبلاده وروسيا أهدافا مشتركة في توفير الأمن بالشرق الأوسط" ، معتبرا أن المهمة الرئيسية الآن تتمثل في منع تدفق الأسلحة وفتح جبهة ثانية في منطقة الجولان .

وقال نتنياهو أن الحوار بين «إسرائيل» وروسيا كان يقوم دائما على الاحترام المتبادل، مؤكدا ثقته في استمرار هذا الحوار. وأضاف أنه وصل إلى موسكو لتوضيح مواقف «إسرائيل» من أجل الحيلولة دون حدوث أي فهم خاطئ بين البلدين.

هذا، وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف في وقت سابق إن بوتين و نتنياهو سيجريان لقاء وراء الأبواب المغلقة، ثم تستمر المباحثات الروسية «الإسرائيلية» بعد ذلك على مستوى الوفدين .

وعقد بوتين آخر لقاء شخصي مع نتنياهو في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2013.

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة