اقتحامات جديدة للأقصى وتضيق الخناق على دخول المصلين

باشرت جماعات من المستوطنين الصهاينة اليوم الثلاثاء, اقتحامها لباحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وسط حماية من شرطة الاحتلال , في حين فرضت قوات الاحتلال تضييقات على الفلسطينيين المتوافدين لأداء الصلاة في المسجد الأقصى المبارك، حيث منعت كل من هم دون سن 40 عاما من دخول المسجد الأقصى، مما اضطر عشرات الشبان المقدسيين الى اداء صلاة الفجر في الشوارع المحيطة بالمسجد وعند مداخله.

اقتحامات جدیدة للأقصى وتضیق الخناق على دخول المصلین

وذكر مركز "كيوبرس" في القدس أن قوات الاحتلال واصلت منعها للمواطنين رجالاً ونساء بعد انقضاء الصلاة، لتأمين اقتحامات المستوطنين الصهاينة في المسجد الأقصى التي دعت إليها جماعات الهيكل وأوساط صهيونية .

كما نصبت حواجزها العسكرية في محيط بلدة القدس القديمة وعلى أبواب المسجد الأقصى، واستدعت فرق كبيرة من القوات الخاصة التي انتشرت على تلك الحواجز.

وكانت قوات الاحتلال منعت مساء أمس الرجال الذين تقل أعمارهم عن الأربعين عاما من دخول المسجد الأقصى لأداء صلاتي المغرب والعشاء.

يذكر أن المسجد الأقصى المبارك يشهد تضييقات وتصعيدات كبيرة من قبل سلطات الاحتلال  منذ بدء فترة ما يسمى بالأعياد اليهودية الأسبوع الماضي.

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة