ايران والصين تؤكدان علي تطوير التعاون في مختلف المجالات

التقي وفد من مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية يزور بكين حاليا، وزير الشؤون الدولية للحزب الشيوعي الصيني "وانغ"، حيث تباحث الجانبان خلال اللقاء بشان احدث تطورات المنطقة، ودعيا الي تطوير التعاون وتنمية العلاقات في مختلف المجالات بين الجانبين. فيما اكد "وانغ" ان الصين لم تؤيد ابدا الحظر والضغط علي ايران، معربا عن امله برفع مستوي العلاقات بين البلدين بعد تنفيذ الاتفاق النووي.

ایران والصین تؤکدان علی تطویر التعاون فی مختلف المجالات

وفي اللقاء اشار غلام علي حداد عادل الذي يتراس وفد مجمع تشخيص مصلحة النظام، الي ماضي العلاقات العريقة بين ايران والصين، واوضح بان التعاون الثنائي اليوم يشهد نموا ملحوظا في جميع المجالات.

ووصف دور الصين في المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة "5+1" بانه لافت واضاف، ان "الصين وفي اعوام الحظر التي فرضت علي ايران تعاملت بصورة مختلفة عن الكثير من الدول ونامل من خلال رفع الحظر الظالم ضد ايران استمرار هذا التعاون بصورة اكثر تاثيرا".
واوضح ،بان "ايران دولة مستقلة ذات سياسات واضحة وشفافة وتسعي للتعاون مع شركاء مستقلين "واضاف، ان "الصين هي بالنسبة لنا شريك ونحن نتوقع منها ان تؤدي دورا اكبر في توظيف الاستثمارات في ايران".
واشار الي سياسات اميركا الداعية للحرب في منطقة الشرق الاوسط وقال، ان "البيت الابيض يسعي دوما لزعزعة الاستقرار في المنطقة وان المتوقع ان تؤدي الصين دورا اكثر فاعلية في مواجهة مثل هذه السياسات".
ووصف بالمهم ايضا دور الصين في برنامج العمل المشترك الشامل وتعاونها في احياء مفاعل اراك للماء الثقيل.
من جانبه اكد وزير الشؤون الدولية في الحزب الشيوعي الصيني اهمية التعاون بين البلدين ايران والصين وقال، اننا "نسعي لتعزيز العلاقات مع ايران وان زيارة هذا الوفد تاتي في هذا السياق".
واعتبر "وانغ" ان لايران والصين الكثير من المشتركات، حيث يشكل السلام والصداقة بين البلدين ابرز ما يميز العلاقات بين الشعبين.
يذكر ان الوفد يضم عددا من رؤساء اللجان التخصصية في مجمع تشخيص مصلحة النظام، ومن المقرر ان يلتقي عددا من المسؤولين السياسيين في الصين فضلا عن تفقد بعض المراكز الاقتصادية والصناعية والثقافية في بكين.

الأكثر قراءة الأخبار الأقتصاد
أهم الأخبار الأقتصاد
عناوين مختارة