إنبعاث رائحة كريهة جدا "مقززة ومؤذية" من قبور أبناء أسرة آل سعود

أكدت مصادر خاصة جدا داخل الديوان الملكي السعودي،عن حيرة كبيرة جدا اخذت تنتاب الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز والمقربين منه وأفراد الأسرة الحاكمة ، وذلك بسبب ظاهرة انتشرت مؤخرا في مقبرة "العود الملكية "وهي المقبرة المخصصة لأبناء عائلة آل سعود حيث بدأت تنتشر رائحة كريهة جدا" مقززة ومؤذية"من قبور أبناء العائلة وقد وصلت هذه الرائحة الخانقة الى مسافة عدة كيلومترات حول المقبرة .

إنبعاث رائحة کریهة جدا "مقززة ومؤذیة" من قبور أبناء أسرة آل سعود

واضافت ان هذه الرائحة الكريهة اصابت عدد من العاملين في المقبرة والحراس بحالات اغماء شديدة واختناقات بالاضافة الى ان الرائحة حارقة للعيون ومجرد تواجد أي شخص بالقرب من هذه القبور سيصاب بطفح جلدي وحكاك لاذع وصداع حاد.

وفي محاولات عديدة منذ مايقرب الشهرين وحتى الآن لم تفلح الجهات المكلفة بالتخلص من انتشار هذه الروائح التي تشبه رائحة الجيف المتعفنة لكنها شديدة التركيز والتأثير، وقد لجأت السلطات بغمر القبور بالماء المعطر واعادة رمي التراب فوقها ووضع طبقة اسمنتية وما الى ذلك دون القدرة على وقف انبعاث هذه الروائح وبالرغم من اعتماد آل سعود الى تسوية القبور بمستوى الأرض ومنع بروز أية أجزاء منها أو علامة فوقها كعادة وهابية متأصلة ضمن الأسرة المالكة ومنع المواطنين من زيارة القبور الا أن سرعة انتشار خبر الرائحة الكريهة وصل لمسامع الرئيس الأمريكي أوباما الذي مازح الملك سلمان أثناء زيارته الأخيرة الى واشنطن بعبارة " يبدو أنه حتى روائح جثث أفراد اسرتكم وليست فقط أفكاركم هي سلاح قاتل ".

وقد اعتمدت الأسرة الحاكمة حاليا،على عدد كبير من المباخر يفوق عددها 132 مبخرة لتطلق روائح عطرية وبخور لاخفاء هذه الرائحة ولكن دون جدوى والبعض يرشح بأن وفاة الحارس الشخصي للملك السابق عبدالله كانت نتيجة استنشاقه هذه الرائحة لمدة ساعات بسبب تكليفه حينها بمعالجة هذه الظاهرة من قبل ولي العهد شخصيا. 

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة