الجيش السوري يتقدم في حي "المنشية" بدرعا والطيران الحربي يستهدف دواعش "الرقة"

أفاد مراسل وكالة تسنيم اليوم الثلاثاء أن الجيش السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية، نفذ عملية نوعية في حي "المنشية" بمدينة درعا جنوب البلاد، سيطر من خلالها على 10 كتل أبنية جديدة، واهلك عشرات الإرهابيين من "جبهة النصرة"، فيما قامت عناصر الهندسة بتفكيك عدد من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها المجموعات الإرهابية لمنع تقدم الجيش السوري .

الجیش السوری یتقدم فی حی "المنشیة" بدرعا والطیران الحربی یستهدف دواعش "الرقة"

ومن جهة أخرى نفذ الطيران الحربي في الجيش السوري غارات مكثفة على معاقل مسلحي داعش في الرقة، حيث تركزت الطلعات الجوية على مقارٍ حساسة لتنظيم داعش الارهابي، وشملت مايسمى مبنى "المحكمة الاسلامية" في الرقة، بالقرب من الساعة بصاروخين مباشرين ومعسكر "الهجانة" بالقرب من نادي الفروسية، وهو مقر لمسلحي داعش من اصول اذربيجانية، وحققت الغارة اصابات مباشرة ادى الى حرق المبنى بشكل كامل.
فيما كان لمبنى معهد اعداد المدرسين في حي المشلب وسط مدينة الرقة، النصيب الاكبر من الغارات، هذا المبنى يعتبر احد المقرات الامنية لمسلحي داعش، بينما استهدفت غارات اخرى مبنى نقابة الاطباء والمحامين، وهما مقران جديدان لإقامة عوائل مسلحي التنظيم. 
وذكرت مصادر صحفية أن هذه الغارات افقدت مسلحي داعش القدرة على التحكم في عناصره، ودفعت مسلحيه لإطلاق النار بشكل هستيري بعد الغارات التي استهدفت مبنى فندق "الكرنك السياحي" بالرقة ومبنى الاتحاد النسائي ومبنى البلدية والملعب البلدي ومعسكر الهجانة، بالاضافة الى تدمير المستودع الاصفر وانفجار السيارات المفخخة المخبأة في المستودع وسمعت اصوات الانفجارت داخل مدينة الرقة.
الهجوم الكبير للجيش السوري على مقار مسلحي داعش، وبحسب مصادر محلية ادى إلى حالة من الهلع بين مسلحي التنظيم، الذين باتوا يبحثون عن ملاجئ للاختباء فيها، نظراً لشدة الانفجارات التي سببتها الغارات، ونتيجة الأعداد الكبيرة للقتلى الذين سقطوا في المقار التي استهدفت، واشار المصدر الى ان سيارات الإسعاف لم تتوقف وهي تنقل قتلى داعش وجرحاهم إلى المستشفيات في المدينة.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة