حقائق مذهلة عن الزعيم الجديد لتنظيم «أحرار الشام»

كشف مصدر إعلامي تركي حقائق غريبة عن الزعيم الجديد لتنظيم «أحرار الشام» مهند المصري المعروف بلقب أبي يحيي الحموي، وقال الصحفي التركي صلاح الدين قلتش أن المصري على علاقة بتنظيم أسسه العسكريون الأتراك السابقون في الجيش التركي، وأنه حصل على الجنسية التركية منذ عام ٢ ١٣، ولديه منزل في اسطنبول.

حقائق مذهلة عن الزعیم الجدید لتنظیم «أحرار الشام»

وقال قلتش أن المصري لعب دوراً في فضيحة «اختفاء» جزء من الترسانة التركية، ووقوع هذه الأسلحة بيد تنظيم "داعش"، مضيفاً أن الأسلحة «المفقودة» تكفي لتسليح جيش صغير.

يذكر أن المصري جاء خلفاً لهاشم الشيخ الزعيم السابق للحركة التي تنفذ حملة للترويج لخطاب جديد لها يدعي الاعتدال، ويطلب من الدول الاوربية والولايات المتحدة الأمريكية القبول بها كقوة «معتدلة» قادرة على حفظ أمن وصون «المنطقة العازلة» التي تطالب بها تركيا في شمال سورية بين جرابلس واعزاز.

وأكد قلتش ،أن المصري يمتلك منزلاً في حي باشاك الشهير في اسطنبول، وأن لديه طفلاً مولوداً فيه، وحاصلاً بدوره على الجنسية التركية، مضيفاً أن المصري شريك في معرض لبيع السيارات في اسطنبول.

وتعرف حركة «أحرار الشام» بارتباطها بالاستخبارات التركية وبحزب العدالة والتنمية، وهو ما دفع تركيا لاعتمادها كقوة أساسية في مشروعها لإقامة المنطقة العازلة، وخاصة بعد عدم قبول جبهة النصرة بالانفصال عن القاعدة رغم الضغوط التركية.

 

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة