ثلاثة نواب فرنسيين يعتزمون زيارة سوريا للتعبير عن دعمهم لها

أعلن ثلاثة نواب فرنسيين اليوم الثلاثاء عزمهم القيام بزيارة خاصة إلى سوريا نهاية الشهر الجاري ، وسيقومون بجولات في كل من دمشق وحمص واللاذقية إضافة إلى بلدات أخرى، وذلك بعد بضعة أشهر من زيارة مماثلة قام بها برلمانيون فرنسيون آخرون.

ثلاثة نواب فرنسیین یعتزمون زیارة سوریا للتعبیر عن دعمهم لها

ووصف النواب الثلاثة الأعضاء في الأغلبية الاشتراكية وهم جيرار بابت رئيس مجموعة الصداقة السورية الفرنسية وكريستيان اوتين وجيروم لامبير زيارتهم المقررة إلى سوريا خلال الفترة من 26 ولغاية 30 أيلول الجاري بأنها خاصة بالكامل وستشمل جولات في كل من دمشق وحمص واللاذقية إضافة إلى بلدات أخرى.
وأوضح النائب أوتين على مدونته الالكترونية إن الزيارة تأتي "للتعبير عن دعم النواب لسيادة سوريا والدفاع عن مؤسسات الدولة فيها ووحدة أراضيها وسلامة حدودها".
وأشار النواب الثلاثة إلى أنهم يعتزمون خلال الزيارة اجراء تقييم للوضع الانساني ميدانيا والتعبير عن تضامنهم مع أقليات الشرق، لافتين إلى أنهم سيلتقون خلال زيارتهم برلمانيين سوريين وممثلين عن السلطات الكنسية ومدير الآثار والمتاحف السوريا.
يذكر أن النائب في الجمعية الوطنية الفرنسية جاك ميارد الذي كان ضمن الوفد البرلماني الفرنسي الذي زار سورية في آذار الماضي ندد بسياسة باريس قصيرة النظر تجاه سوريا بينما أعلن عضو مجلس الشيوخ الفرنسي فرانسوا زوشيتو عن وجود فرصة لإستئناف الحوار والعلاقات الدبلوماسية مع سوريا.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة