النظام السعودي يبدأ محاكمة 24 مواطن سجين بتهمة التظاهر.. والإدعاء يطالب بإعدام 18 منهم

بدأ النظام السعودي محاكمة 24 شاباً سجيناً (أعمارهم بين العشرينات والثلاثينات) من معتقلي الرأي المتهمين بالمشاركة في التظاهرات السلمية، أمام المحكمة الجزائية المتخصصة في جدّة، وطالب الإدعاء العام بإعدام 18 مواطناً منهم، بحسب ما أفاده الناشط السعودي حمزة الشاخوري.

النظام السعودی یبدأ محاکمة 24 مواطن سجین بتهمة التظاهر.. والإدعاء یطالب بإعدام 18 منهم

ووفقاً لتغريدات الشاخوري على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر"، فإنّ" المتهم الأول ‫‏حسين الربيع‬، وجه له الادعاء حوالي 80 تهمة، تحتاج إلى جيش عرمرمي لينجزها" كما يقول الشاخوري، مضيفاً: خصوصا حين نعلم أنه مطاردا أكثر من عامين حتى اعتقاله.

وأكّد الشاخوري الذي نشر المعلومات عن نية النظام السعودي اعدام 18 مواطناً شاباً على خلفية التظاهر، أنّ "الادعاء طالب بتنفيذ حد الحرابة في 16 شاباً وقتل إثنان تعزيراً، يتوزعون على مختلف مناطق ‫‏القطيف‬ ‫و‏العوامية‬ ‫و‏تاروت‬ وصفوى‬ وغيرها من مناطق وقرى المنطقة".

وذكر أنّ من بين الشباب شقيقين لأحد الشهداء وقد طالب الادعاء بتنفيذ حدّ الحرابة بحق أحدهم وقتل الآخر تعزيراً، كما طالب الإدعاء الحكم على خمسة شبّان بـ"عقوبة تعزيرية بليغة" خاضعة لمزاج وتقدير القاضي وقد يراها (اعدام)، وفقاً لتغريدات الناشط الشاخوري.

وطالب الشاخوري بالتحرك العاجل لوقف الإنتهاكات التي يمارسها النظام القضائي السعودي، كل شخص من موقعه، مؤكداً أنّ "بامكاننا عمل الكثير من أجل ايقاف مهزلة القضاء السعودي وانقاذ شبابنا من خلال دور المقاومة والرفض، الذي لا يقتصر على من في الخارج، بل على المعتقل نفسه أن يتمرد على القضاء الفاسد الجائر، وأن يرفض المثول أمام المحاكم الهزلية، وأن يطالب بمراقبة دولية للمحاكمة".

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة