وزيرة صهيونية تقدم مقترحا لمعاقبة عوائل راشقي الحجارة

قدمت وزيرة القضاء «الاسرائيلي» ايلان شاكيد اقتراحا للحكومة الصهيونية يقضي بمعاقبة عائلات الاطفال المتهمين برشق الحجارة تشمل عدة عقوبات،ومن هذه العقوبات حرمان الاطفال من سن 12 عاما فأكثر من "التأمين الوطني" وزيارات حماية الاسرة ومساعدات الاسر عديدة الاطفال وهي عقوبات انتقامية لم تمارسها دويلة الاحتلال من قبل، وفرض عقوبات بالسجن تصل الى20عاما.

وزیرة صهیونیة تقدم مقترحا لمعاقبة عوائل راشقی الحجارة

وجاءت مقترحات الوزيرة الصهيونية ، مع الاعلان عن عقد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو اجتماعا للمجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت) اليوم الخميس، بهدف إقرار خطة عدوانية تصعيدية ضد المتظاهرين الفلسطينيين، خصوصا في القدس المحتلة.

وتشمل الخطة، التي بادر نتنياهو إلى بلورتها، تغيير تعليمات إطلاق النار الموجهة إلى الشرطة في التعامل مع المتظاهرين الفلسطينيين في القدس الشرقية، بادعاء "محاربة راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة" إلى جانب المصادقة على الحد الأدنى من العقوبات على راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة وفرض غرامات عالية على أهالي الفتية القاصرين الذين يشاركون في المواجهات مع قوات الاحتلال. 

وتقضي الخطة، أيضا، أن الأهل الذي لا يدفعون الغرامات سيحرمون من مخصصات الأولاد، التي تدفعها مؤسسة التأمين الوطني.

وأعلن مكتب نتانياهو أن "نتنياهو مصر على تمرير الخطة في الكابينيت وبعد ذلك سنها قانونا بإجراءات سريعة".

يذكر أن هذه الخطة الحكومية العدوانية، تأتي في ظل تصاعد التوتر في القدس المحتلة منذ مطلع الأسبوع الماضي، في أعقاب اقتحامات المستوطنين الاستفزازية، بحماية قوات الاحتلال، للحرم القدسي الشريف، واندلاع مواجهات، إثر ذلك، في أنحاء القدس الشرقية.

 

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة