الرئيس الأسد : إيماننا بالوطن والشعب يعيد الأمن إلى سوريا

هنأ الرئيس بشار الأسد ابناء الشعب السوري بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك ، و قال بعد أدائه صلاة العيد صباح اليوم الخميس : عيد أضحى مبارك لكل السوريين .. لكل سوري يواجه إرادة القتل والتدمير بإرادة الحياة والبقاء والعمل والإنتاج .. لكل موظف يذهب صباحاً إلى عمله من أجل خدمة كل مواطن سوري .. لكل عامل أو مهني في أي مجال وفي أي قطاع من القطاعات يستيقظ صباحاً من أجل المزيد من الإنتاج .. لكل طالب يداوم في المدرسة أو في الجامعة ويسعى من أجل المزيد من التحصيل العلمي.

الرئیس الأسد : إیماننا بالوطن والشعب یعید الأمن إلى سوریا

وتابع الرئيس الأسد : طبعا و قبل كل ذلك لكل مقاتل على خط النار في مواجهة الإرهاب والإرهابيين في مواجهة القتلة والمجرمين.. لعائلات الشهداء.. لجرحانا الأبطال .. لكل أولئك الجبابرة الذين كرسوا ورسخوا لدينا هذه الإرادة نحن كسوريين .

وأضاف الرئيس الأسد: صحيح أننا في سوريا لم نعرف نكهة العيد منذ أكثر من أربع سنوات ولكن عندما نقول عيد مبارك فلأننا نؤمن بأن بركة العيد .. بركة الإيمان بالله وبالوطن وبالشعب وبأننا أصحاب حق .. هذه البركة هي الوحيدة التي يمكن أن تعيد الأمن والأمان إلى سوريا .. لذلك أختم بالقول عيد مبارك وأضحى مبارك .

وأدى الرئيس الأسد صباح اليوم صلاة العيد مع كبار المسؤولين السوريين ووزير الأوقاف والمفتي العام للجمهورية وعدد من علماء الدين و جمهور من المواطنين مؤتمين بفضيلة الشيخ أحمد سامر القباني مدير أوقاف دمشق .
و ألقى الشيخ القباني خطبة العيد، وقال إن "العيد ارتبط في حياة الأمة بالفرح إلا أنه لم يكن كذلك في وطننا لأن السوريين منعوا من حج البيت الحرام كما زرع الأعداء في جنبات بلادنا الجراح والآلام"، معتبراً أن "من يستحق اليوم الإجلال والإكبار هم شهداؤنا الأبرار وجنودنا البواسل الذين يضحون بالغالي والنفيس للحفاظ على تراب وأرض الوطن".
و أوضح القباني أن "شعب سوريا صنع المعجزات وما زال" ، مشيرا إلى أن "علماء سورية في فقه الأزمة ناشدوا علماء العالم العربي والإسلامي وعقلاء العالم أن ينتبهوا للخطر الكبير الذي يتهددهم وأن يكونوا على يقظة لما هو قادم". ودعا القباني إلى "دق ناقوس الخطر في العالمين العربي والإسلامي للنهوض من كبوتهم وتوحيد صفوفهم ومعرفة حقيقة ما يجري في المنطقة" .
وتوجه خطيب العيد إلى الرئيس الأسد بالقول "نقول لك يا سيد الوطن كما قال المقداد بن عمرو لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم في معركة بدر.. سالم من شئت وحارب من شئت و صل حبل من شئت و اقطع حبل من شئت و احبب من شئت وابغض من شئت .. فوالله لا نقول لك كما قالت بنو إسرائيل لموسى .. اذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون ... ولكن نقول لك اذهب أنت وربك فقاتلا إنا معكما مقاتلون".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة