بثينة شعبان :الغرب توصل لقناعة بأن الحل السياسي ضرورة في سورية

أكدت المستشارة السياسية والاعلامية في رئاسة الجمهورية السورية بثينة شعبان ،أن الوضع في سورية يتجه نحو مزيد من الانفراج وأن الغرب للمرة الأولى يكتشف أنه حين يقول شيئاً لا يستطيع تنفيذه، واعتبرت مبادرة الرئيس الروسي بوتين لإنشاء جبهة عريضة لمحاربة الارهاب تمثّل المسار العسكري الاول الذي يجب أن يتم لمساعدة الجيش السوري في مكافحة الارهاب.

بثینة شعبان :الغرب توصل لقناعة بأن الحل السیاسی ضرورة فی سوریة

وقالت شعبان في مقابلة مع التلفزيون السوري: "إن الإعلام الغربي الذي يسيطر على معظم المعلومات في العالم يحاول ذر الرماد في العيون لكي يكون هناك نوع من التغطية على التراجع في المواقف الغربية وإعادة التموضع في مكان آخر"، موضحة أن كثيراً من التصريحات التي تعطى هي من أجل هذه الاستدارة ومن أجل إنقاذ ماء الوجه.

وأضافت شعبان: "إذا كانت الدول الغربية فعلاً قد وصلت إلى قناعة بأن الحلّ السياسي هو ضرورة في سورية فلا بد من وقف تمويل ودعم وتمرير الارهابيين إلى سورية وتطبيق قرارات مجلس الامن في هذا المجال"، مشددة على أنه لا يمكن ان يكون هناك حل سياسي للأزمة في سورية دون القضاء على الارهاب".

ولفتت شعبان إلى أن العالم وصل الآن إلى قناعة بأن التحالف الذي أقامته الولايات المتحدة من أجل مكافحة الإرهاب لم يكافح الإرهاب ولم يكن فعالاً في مكافحة تنظيم "داعش" الارهابي ومن غير المعروف اذا كان ينوي أن يكون فعالاً اصلاً".

واعتبرت شعبان أن مبادرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإنشاء جبهة عريضة لمحاربة الارهاب تمثّل المسار العسكري الاول الذي يجب أن يتم لمساعدة الجيش السوري في مكافحة الارهاب وأن هذا يجب ان ينجم عنه قرار سياسي في الامم المتحدة لتطبيق قرارات مجلس الأمن وارغام الدول التي تمول وتسلح وتمرر الارهابيين على أن تتوقف".

وحول التغير في الموقف الأمريكي باتجاه حل للأزمة في سورية رأت شعبان "أن هناك توجهاً لدى الإدارة الأمريكية الحالية لإيجاد حل للأزمة في سورية وهناك تفاهم ضمني بين الولايات المتحدة وروسيا من أجل التوصل إلى هذا الحل"، مشيرة في هذا الشأن إلى وجود إقرار أمريكي بأن روسيا على معرفة بالمنطقة وتقيم الموقف بشكل أفضل.

وبشأن مبادرة دي مستورا لحل الأزمة في سورية ومجموعات العمل الأربع أوضحت شعبان "أن هذه المجموعات غير ملزمة وهي للنقاش فقط والمناخ الدولي الذي نشهده اليوم هو مناخ متجه نحو الانفراج وحل الأزمة في سورية ودي مستورا يحاول أن يجد آلية عمل لطرح الأفكار ومناقشتها ومن ثم تقديمها إلى مجلس الأمن لكي يتم تبنيها لوضع خريطة طريق لحل الأزمة".

وأضافت شعبان "إننا نتعامل مع ما يقدمه دي مستورا من منظور وطني بحت ومن مصلحة وطنية بحتة"، موضحة أن ما يطرحه تتم معالجته بشكل هادئ ومبدئي حيث لم يتم طرح شيء في الاعلام لأن شيئاً لم يتبلور وما يدور هو مجرد طروحات ستكون خاضعة للنقاش وهي مرحلة نقاش وعصف فكري فقط".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة