داعية سعودي شهير يحمل السلطات السعودية مسؤولية حادثة مني

حمل الداعية السعودي الشهير سلمان العودة امس الجمعة، السلطات السعودية مسؤولية التدافع بمني وسقوط الالاف الوفيات والمصابين في صفوف الحجاج، مؤكداً ان "باب القضاء والقدر لا يعفينا من المسؤولية خاصة في الأمور التي تتكرر، وصرح خلال مقطع فيديو علي برنامج "سناب شات"، إن "هذا الحادث يعني أن هناك إمكانية لتلافي مثيلاته مستقبلًا، ولكن لا يمكن تفادي هذا ما دام فينا من يقول (موسم حج ناجح بكل المقاييس)، ويروج هذا عبر وسائل الإعلام.

داعیة سعودی شهیر یحمل السلطات السعودیة مسؤولیة حادثة منی

وأردف:  الإحساس بالمسؤولية يوجب البحث والتحري عن الأسباب لضمان عدم تكرار المآساة مجددا، وتشجيع الناس علي البحث"، وأضاف أن "المحافظة علي حياة الناس وعباداتهم ومناسكهم من أهم مقاصد الشريعة، ومن أهم مقاصد قيام الدول وبقائها، وحفظها.
واختتم العودة حديثه،"مثلما باشرت الجهة المسؤولة عملها ونشرت أرقام الوفيات بكل شفافية، يجب علي الإعلام نقل الوقائع بشفافية تامة كما هي".
يذكر أن سلسلة من الحوادث وقعت قبل حادث التدافع المذكور والذي اعتبر الاسوأ اثناء موسم الحج منذ 25 عاما منها حرائق في فنادق مخصصة للحجاج وسقوط رافعة بناء في الحرم المكي قتل علي أثره 108 أشخاص.
هذا واشتكي الحجاج من سوء إدارة موسم الحج الحالي معتبرين أنه الأقل تنظيما من بين المواسم السابقة.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة